كنوز نت - المكتب الاعلامي


وفد الحركة الإسلامية في زيارة دعم وتضامن مع أهالي صور باهر 


 
قوات الاحتلال تمنع مسؤولي جمعيتي الأقصى والإغاثة من دخول صور باهر 





قام وفد عن الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، مكزن من الدكتور علي الكتناني رئيس الجمعية الإسلامية لإغاثة الأيتام والمحتاجين، والشيخ محمد سواعد مدير عام جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات، ود . منصور عباس بزيارة دعم وتضامن للوقوف إلى جانب أهالي صور باهر الذين قامت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي بهدم منازلهم في وادي حمص في صور باهر قرب القدس الشريف.

وشارك في الزيارة الدكتور ناجح بكيرات مدير أكاديمية الأقصى للوقف والتراث، وعدد من أبناء الحركة الإسلامية. وقد قامت قوات الاحتلال بمنع رئيس جمعية الإغاثة ومدير جمعية الأقصى بالدخول إلى الحي والالتقاء بالأهالي.

وكانت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي قد باشرت اليوم بهدم 16 بناية سكنية تحتوي على حوالي مائة شقة سكنية تقطنها مئات العائلات الفلسطينية في حي وادي حمص في بلدة صور باهر، وذلك بحجج أمنية وبادعاء قربها من جدار الفصل العنصري.

وقد أعلنت الحركة الإسلامية وجمعيتا الأقصى والإغاثة عن نيتهم إطلاق حملة لإغاثة ونصرة الأهالي المتضررين في وادي حمص في صور باهر، تحت اسم "سويًّا نبني القدس".