كنوز نت - بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي:


تخريج دفعة جديدة من أفراد حرس الحدود في النصب التذكاري للمحارب البدوي

 أقيم مؤخرًا، حفل لتخريج فوج جديد من أفراد وحدة حرس الحدود، وذلك في النصب التذكاري للمحارب البدوي، بحضور قائد حرس الحدود، اللواء يعقوب كوبي شبتاي، قائد قاعدة التدريب يهودا يهوشع، قائد التدريب رونين يوسفي، مدير دائرة إحياء ذكرى الجندي في وزارة الدفاع اريه معلم، ورئيس مجلس إدارة ياد لبنيم للبدو السيد زياد السعدي ضف إلى كبار قادة من حرس الحدود ووجهاء من المجتمع البدوي.بحسب البيان

احتفال التخرج جاء بعد مسيرة للمتخرجين بلغت 20 كيلومترًا حملت اسم "القبعة الخضراء فوج 2019" والتي جاءت تكريمًا وتقديرا للمجتمع البدوي الذي يشكل مع باقي اطياف المجتمع الاسرائيلي فسيفساء حضارية غنية للدولة. أثناء التدريب الأساسي، تعرف المتدربون على التراث الغني للمجتمع البدوي، بالإضافة إلى اطلاعهم على محطات منوعة من المعلومات التي قدمها ممثلون عن النصب التذكاري للمحارب البدوي.بحسب البيان

قائد حرس الحدود، للواء يعقوب (كوبي) شبتاي قال: "هذا المساء يمثل تقاليد فريدة تطورت في حرس الحدود، حيث تسير أجيال من الشرطيين والشرطيات الجدد، نحو التاريخ المشترك للشعوب والقطاعات والمجتمعات والأديان التي تعيش معًا. الثروة الثقافية التي يتميز بها حرس الحدود، هي منصة خاصة للتعلم من بعضنا البعض وللتحلي بالصبر والتسامح في داخلنا والذي يمكن أن يؤثر على المجتمع ككل. تتميز الخدمة في حرس الحدود، بالعديد من التحديات، ليس فقط من حيث الجوانب المهنية ولكن أيضًا في المجال الاجتماعي، فهي تجمعك مع عالمك الشخصي، والقيم التي استوعبتها في المنزل وتدعوك للتعرف على بعضكم البعض عن كثب ولمس الفسيفساء البشرية التي تشكل مجتمعنا، من وجهة نظر مختلفة".بحسب البيان


وقال رونين يوسفي قائد وحدة المتدربين في حرس الحدود:" من الجميل رؤية أفضل شباب دولة إسرائيل من جميع أنحاء الدولة، من جميع الأديان والمجتمعات، جالسين أمامي، بعد رحلة طويلة، والتي ترافقها بالطبع عملية تعليمية خاصة ومليئة بالتحديات، مع إخوتكم في الخدمة، بغض النظر عن الدين أو العرق أو الجنس، ونحن نهدف الى تخريج أفراد بأكثر الطرق احترافية وأخلاقية".الى هنا نص البيان

مرفقة صور - شعبة الإعلام