كنوز نت - وكالات



اعتداء على مهندسين أردنيين يعملون في كازخستان 


أوضح مصدر أن سبب الإعتداء على العاملين يعود لخلاف حصل مع أحد المواطنين العرب، لنشره صورة على حسابه اعتبروها غير لائقة بحق كازخستان.

تهجّم عمّال كازاخستانيون بشكل وحشي على مشروع يعمل فيه مهندسون عرب بينهم لبنانيون وأردنيون بسبب نشر أحدهم صورة على الشبكات الاجتماعية، اعتبرها أبناء البلد مسيئة بحقهم.

السبب صورة من أحد العمال العرب


بدأت القصة بنشر الشاب اللبناني إيلي داوود صورة على حسابه في مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيها وخلفه فتاة كازاخستانية، بينما يمسك في يده جهاز لاسلكي وامتد لاقط الإرسال ليغطي فم الفتاة.

وقد أثارت الصورة حفيظة المواطنين هناك واعتبروها مسيئة بحق الفتاة، لينتشر عمال كازاخستانيون على إحدى مناطق العمال العرب وتهجموا عليهم بالضرب المبرح.
وقد ذكرت التقارير المحلية أن قضية الصورة كانت شرارة الأزمة للتعدي على الموظفين، إلا أن غضب العمال الحقيقي كان ناجماً عن مشاكل أبرزها عدم المساواة في الأجور.



- قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السفير سفيان سلمان القضاة إنّ مركز عمليات الوزارة يتابع بشكل مستمر من خلال سفارتنا في نور سلطان (أستانا)، حادثة اعتداء على مجموعة من المهندسين بينهم أردنيين يعملون لدى شركة المقاولون المتحدون CCC في جمهورية كازخستان.

وأوضح القضاة أن “سفيرنا في كازخستان ومنذ ان تواردت أخبار الاعتداء، والتي وقعت بمخيم للشركة المذكورة في مدينة تينجيز والتي تبعد عن العاصمة نورسلطان نحو ٢٢٠٠ كيلو متر، قد طلب بصورة رسمية من السلطات المختصة في كازخستان اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتأمين الحماية الأمنية الفورية للمواطنين الأردنيين هناك”.
واكد الناطق الرسمي أن “السلطات هناك تجاوبت مع طلب السفارة الأردنية وأن الأمور أصبحت الآن تحت سيطرة الأمن وتم العمل على نقل كافة المواطنين من تلك المنطقة إلى منطقة (أتراو) قرب مركز المحافظة”.
وأشار إلى أن الأردنيين العاملين في المنطقة هناك بخير وهناك إصابات طفيفة تم توفير العناية الصحية المطلوبة لهم وأن السفارة مستمرة بالتواصل مع كافة الأردنيين العاملين للاطمئنان على أوضاعهم وتأمين احتياجاتهم”.
وطلب في حال توفر أية معلومات تتعلق بإصابة أي مواطن أردني هناك التواصل الفوري مع السفارة الأردنية في كازخستان أو مع مركز العمليات في وزارة الخارجية هاتف 00962795497777 وعلى مدار الساعة