كنوز نت - بقلم كرم الشبطي


من سخرية القدر


من سخرية القدر
تبتسم
وفي عينك الدمعة
الوطن
,
آسف لأنني لم أعثر على قارئ
ولن أتصور أنني هنا الغارق
,
يقال للعرب حكماء
بحثت عنهم اصابني الانهيار
تأملت قرأت قارنت
,
كدت ان اصاب بالجنون من كل عبث وجهل
تجذبهم الصورة اكثر من شعور الكلمة
,
ترجمة الافكار الروحانية
لا تحتاج منا غير الحرية
تلك الفتاة كما هي شرقية
في العالم العربي مفقودة
من منا يصون القضية
,
كلمة المثقف لا تنطبق علي الكل صدقا
ما لم يكن به روحا علما وخيرا واملا
كونوا بداية كما الشروق والدفء حقا
ليكون لكم القمر نور بداخلكم جوهرا
لاتحرم من غيرأن تغذي القراءة بروحا
,
تحوم حولي ذبابة
سألتها من أين..؟
قالت انا من البحرين
ولماذا تركتي القمامة
ردت بغرابة.! هربت من الصهاينة
,
الحق الفلسطيني هو الرفض
لكل من يتآمر و يخون العهد
لن تمر الصفقة ونحن الضد
نتوحد نصرخ نقول لا للعهر
انقاذنا يترجم حق على الفور
,
جسد يتلوى مثل الحية
عين تبكي على القضية
,
اعلم انهم لا يفهمونني
لكني ما زلت احبهم جدا
,
القصيدة العقم لا تنجب
حدسك والصدق يشعر عمق
يشعل كل من حولك لهيب
من اجل ان نكون للشرق
كما هي سيدة الكون هنا
,
لا تدعوني
اغادر المكان
عودوا كما الحلم كان
لا يوجد اجمل من رسالة

تحمل عنوان الانسان الوطن
,
رفضني الموت مليون مرة
لم يرفض عشقي ولو لمرة
,
صنعنا صواريخنا من أجل القيادة
و ليس من أجل القدس ولا السيادة
,
لو خيروني
ما بين القلم والبندقية
لاخترت ان اكون
الرصاصة الموجهة لصدر عدوي
,
لن اترك المثالية تهزمني
وعدتها ألا اخسر نفسي
ولن يكون ابدا وانتم فخري
,
آسف لأني ابكيتك صديقي
ولا أسف علي من جعلني اكتب حقيقتي
صدقني لا املك غير حرفي
,
رحمتك من حزني
لماذا عدت تعاتبني
اتركني لوحدي
,
يا حبيبتي
دعيني احبك
ولا تسأليني
وطني وطنك
روح تفديني
,
التطور العربي
والعقل القبلي
ثلج يعصف صيفي
رحماك يا فكري
من قهر المنسي
,
الكتابة يأس الكاتب
الأمل روح القاريء
عبرهما نتحاور هنا
وتقبلوا بما لا يقبل
قد نفرح نغير نأمل
,
كل العرب يضربون
يحتفظون بحق الرد
إلا ايران.! انقلبت
ضربت واحتفظ العدو
بحفظ المااااء للوجه
حان الوقت لترامب اللعين
ان يتحول ويمسك الخيارات
بعد ان كان يقدمها للعرب
ويمتص دماء ومال المنطقة
انكشف واسخروا من هرطقات