كنوز نت - من سعيد بدران


دعوى تعويضات ضد التأمين الوطني:


جدل تحول أشجار وإصابة التاجر بنوبة قلبية

ما هي الاسباب التي ادت لاصابة التاجر بنوبة قلبية أثناء عمله في السوق؟

على هذا السؤال ستضطر محكمة العمل اللوائية في حيفا للاجابة وكما يبدو بعد أن تقوم بتعيين مختص لفحص العلاقة بين النوبة القلبية وبين الحدث غير المعتاد أثناء العمل.

هذه القضية تتعلق بأحد التجار من منطقة الشمال في الستينات من العمر، والذي تقدم بدعوى للمحكمة ضد مؤسسة التأمين الوطني، بواسطة المحامي سامي ابو وردة المختص بشؤون التأمين الوطني والاضرار، مطالبًا الزام مؤسسة التأمين بالاعتراف بالنوبةالقلبية التي ألمت به كاصابة عمل.
وجاء في سياق الدعوى ان الحادثة التي تعرض لها التاجر الذي يعمل ببيع الخضار والفواكه، وقعت قبل حوالي ثلاث سنوات، حيث جاءه زبون يعرفه جيدًا مصطحبًا صديقًا له وطلب منه أن يستلم بضاعة دون الدفع مسبقًا، وعندما رفض المدعي هذا الطلب تعرض للتهديد، ونشب جدال شديد بين الطرفين يرافقه التهديد والاعتداء بالضرب مما استدعى تدخل العمال، مما ادى الى هروبهم من المكان..


وجاء في الدعوى ان التاجر شعر بضغط بالراس والصدر وبعد عدة ساعات توجه لتلقي علاج طبي

وبعد أن خضع لفحص شامل أوصي لمواصلة المتابعة الطبية لدى طبيب العائلة. وبعد مرور ثلاثة أيام شعر مجددا بصعوبة بالتنفس وضغط في الصدر مما جعله يخرج من بيته لاستنشاق الهواء وعندها التقى بجيرانه وطلب منهم استدعاء سيارة إسعاف قبل ان ينهار ويسقط على الأرض.

  هذا وتم نقله بسيارة العلاج المكثف لمستشفى رمبام حيث تبين أنه يعاني من انسداد بشريان القلب ومر بثلاث عمليات لإزالة الانسدادات بالشريان
ومن ثم مر بفترة تأهيل صحي في مستشفى تل هشومير. وكما ذكر اعلاه فإن مؤسسة التأمين الوطني رفضت طلبه بالاعتراف بالحادثة كاصابة عمل ولذا لم يبق أمامه خيار الا بالتوجه لمحكمة العمل.



المحامي سامي ابو وردة