كنوز نت - بيان من الشرطة 



النيابة الاسرائيلية تتراجع عن اتهام فلسطيني باغتصاب طفلة يهودية


النيابة العسكرية الاسرائيلية تتراجع عن اتهام الفلسطيني محمود قسوطة باغتصاب طفلة يهودية



أعلنت النيابة العسكرية الإسرائيلية، صباح اليوم الثلاثاء، تراجعها عن لائحة الاتهام ضد محمود قسوطة (44 عاما) من دير قديس قرب رام الله، بقضية اغتصاب طفلة يهودية في السابعة من عمرها. 

وجاء القرار خلال جلسة عقدها النائب العسكري الرئيسي شارون افيك صباح اليوم، مع ممثلي النيابة والشرطة. تقرر بدء التحقيق في القضية من جديد.
وكانت النيابة العسكرية، قد طلبت امس من الشرطة، جمع ادلة من بيت الطفلة، من بينها في ملابسها، الامر الذي منع اتخاذ القرار منذ الامس.

وقالت الشرطة الأسبوع الماضي، ان هناك معلومات استخباراتية جديدة يتوجب عليها فحصها، على ضوء المشاكل الكثيرة الموجودة في ملف القضية. الا ان هذه المعلومات لم تساعد في احراز تقدم بالقضية، وادرك المسؤولون في الشرطة، بأنه لن يكون هناك أي مفر من العودة عن لائحة الاتهام.

يشار الى ان محاميي العائلة يهودا فريد وطال جباي، هما من طالبا في البداية بجمع الملابس من اجل اجراء فحص DNA. لكن في الشرطة وكذلك في النيابة يدركون بأنهم في هذه المرحلة، لا يمكنهم المضي مع لائحة الاتهام وعليهم اطلاق سراح قسوطة، ومن هنا جاء قرار التراجع عن لائحة الاتهام والافراج عنه.