كنوز نت - وكالات


البرتغال تعتقل جندي إسرائيلي أنشأ شبكات استعباد ودعارة من الأطفال




أوقف في مدينة لشبونة البرتغالية جندي إسرائيلي سابق يدعى "آصي موش" كان مطلوباً دولياً لإنشائه في كولومبيا شبكة دعارة، ضمت خصوصاً من القصر، وفق ما أعلن الخميس الحرس المدني الإسباني الذي شارك في العملية.
وأدار موش الذي وصل إلى كولومبيا بصفته سائحاً في عام 2009 وطرد في 2017، فندقاً في تاغنغا على شاطىء الكراييبي. وأسمته الصحافة المحلية "شيطان تاغنغا".


وضمت أطفالا، مارسوا الدعارة مع نزلاء الفندق وفق بيان الحرس المدني الذي تحدث أيضاً عن حالات "استعباد".
وكانت السلطات الكولومبية أصدرت مذكرة توقيف دولية عبر الانتربول بشأن الاتجار بالبشر لغايات الاستغلال الجنسي، والاتجار بالمخدرات وتبييض الأموال.

وقال الحرس المدني إنّ الجندي السابق (45 عاماً) اختبأ في جزيرة ايبيزا في البليار، ثم انتقل إلى برشلونة قبل توقيفه الأربعاء في البرتغال وبحوزته وثائق إسرائيلية مزورة وذلك في إطار عملية للشرطة البرتغالية بالتعاون مع الحرس المدني الاسباني والشرطة الكولومبية.
وكانت الشرطة الكولومبية أعلنت في كانون الأول/ديسمبر عن عملية تستهدف الشبكة التي أنشأها موش، وأدت إلى توقيف ثلاثة إسرائيليين وكولومبيَين.

صورة رمزية