كنوز نت - من سعيد بدران


دعوى تعويضات ضد زارة الصحة:

حامل النقالة أصيب بفتق أثناء عمله في المستشفى واجتاز عملية جراحية

عمل حامل النقالة ليس بالعمل السهل، وهذا ما حدث مع عامل من منطقة حيفا في العقد الخامس من العمر، والذي يعمل في المركز الطبي "رمبام"، أثناء قيامه بجر سرير مريض ، حيث شعر بالم حاد في فخذه حيث تبين من الفحوصات أنه عاني من الإصابة بالفتق.
وتبين هذا الأمر من خلال الدعوى التي قُدمت لمحكمة الصلح في حيفا بواسطة المحامي سامي ابو وردة المختص بقضايا الأضرار الجسدية، وزارة الصحة ودولة اسرائيل، مطالبًا المحكمة بالزامهم بدفع تعويضات لموكله مقابل الإصابة التي تعرض لها أثناء العمل.

وادعى المدعي أن الحادثة وقعت قبل حوالي ثلاث سنوات وأن الحديث يتعلق بسرير عجلاته لم تكن صالحة ونتيجة ذلك كان صعبًا عليه تحريك السرير بشكل دائري في الوقت الذي كان مستلقيا عليه أحد المرضى وكانت حاجة لنقله من مكان لاخر.

وكما ورد اعلاه، فإن العامل شعر بالم شديد أثناء دفع السرير مما استدعى تحويله للعلاج الطبي. ولحسن حظه، فقد خضع في اليوم ذاته لعملية جراحية لعلاج الفتق وبعد مرور يوم واحد تم تسريحه لبيته واوصي بمواصلة العلاج والخلود للراحة.

ويذكر أن مؤسسة التأمين الوطني قد اعترفت بإصابته كاصابة عمل، وقامت لجنة طبية بمنحه عجزًا مؤقتًا بنسبة 19% ومع مرور الوقت عجز دائم بنسبة 10% وفي النهاية عجز دائم بنسبة 0%.

وجاء في سياق الدعوى أن معاناته الصحية تفوق قرار العجز النهائي الذي أقر له باللجنة الطبية الخاصة بمؤسسة التأمين الوطني، وأن الإصابة وقعت نتيجة أسلوب العمل الذي يشكل خطرًا والذي يقع تحت سيطرة ومسؤولية المدعى عليهم.
هذا ولم يحدد المحامي سامي ابو وردة قيمة التعويض المطلوب وترك ذلك لقرار المحكمة.