كنوز نت - بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي :


القبض على تجار مخدارت "مخدر جديد" تحت اسم دوسة


في نطاق مكافحة الشرطة التي لا هوادة فيها بهدف الحد من نشر وبيع المخدرات الخطرة وتوزيعها، قامت الوحدة المركزية التابعة للشرطة بتشغيل عميل سري والذي عمل بين المجرمين وكشف 25 من المشتبهين بتجارة المخدرات الذين باعوه مواد مشتبهة كمخدرات خطرة لمدة خمسة أشهر بقيمة إجمالية قدرها 400 ألف شيكل - بين المخدرات التي تم نشرها مخدر جديد وخطير بما يسمى "دوسة".

خلال الأشهر الخمسة الماضية، قامت الوحدة المركزية في لواء اورشليم القدس بتشغيل عميل سري والذي عمل بين المشتبهين في مجال التجارة بالمخدرات الخطرة وتوزيعها في مناطق اورشليم القدس والمركز والجنوب.

هذه الليلة بعد ان قام العميل السري بشراء المخدرات في مناسبتين مختلفتين بقيمة وقدرها عشرات الالاف من الشواقل في مركز البلاد، مع إعطاء الإذن تحول التحقيق من مساره السري إلى العلني ، حيث قام افراد الشرطة، بما في ذلك القوات الخاصة وأفراد شرطة سريون ، الى جانب وحدة الكلاب البوليسية، وقوات من حرس الحدود بمداهمة منازل 23 مشتبه اضافي في المدن أورشليم القدس، نتانيا ، كفار سابا ، أشدود واشكلون وتفتيشهم وتوقيف المشتبهين على ذمة التحقيق، حيث تمت ضبط انواع مختلفة من المخدرات الخطيرة بمختلف الأنواع ومبالغ نقدية كما وتم ضبط سيارات مشتبه لإرتكاب جرائم في مجال بيع ونشر المخدرات الخطرة.

هذا وكسب العميل السري ثقة المشتبهين، وبالتالي تمكن من الحصول على المخدرات الخطيرة منهم ، بمبلغ وقدره حوالي 400 الف شيكل وبوزن أجمالي يقدر :

الكوكايين - كيلوغرام.-
MDMA - كيلوغرام
- المئات من حبوب الأكستازي.
- حشيش - كيلوغرام


"الدوسة" - مخدر خطير يعرف بأنه "جديد" في إسرائيل مصدر من أمريكا الجنوبية، ويتكون من ثلاثة أنواع مختلفة من المخدرات الخطرة بقيمة مالية مقدرة حوالي 1،400 شيكل لكل غرام!

هذا وتم إحضار جميع المشتبهين الذين تتراوح أعمارهم بين 25-55 عامًا إلى وحدات الشرطة في اورشليم القدس للتحقيق معهم بشبهة التجارة بالمخدرات الخطرة ، وفي الساعات القليلة المقبلة ، سيتم احالة كل منهم إلى المحكمة بطلب من الشرطة لتمديد فترة توقيفهم على ذمة التحقيق.

من الجدير بالذكر، أن المحكمة أصدرت أمر حظر نشر كل التفاصيل المتعلقة بالعميل وكل التفاصيل التي يمكن أن تؤدي إلى كشف هويته.

مرفق صور من الشرطة