كنوز نت - السودان  - وكالات

الشعب السوداني ينجح بثورته باقالة البشير واسقاط النظام


قالت مصادر صحافية سودانية إن الجيش السوداني يقرر إقالة الرئيس البشير من جميع مناصبه، وإقالة نوابه ومساعديه وحكومته.

وأضافت أنه من المتوقع أن تعلن القوات المسلحة السودانية انشاء مجلس عسكري ليشرف على مرحلة انتقالية قد تبلغ عاماً واحداً، مشيرة إلى أن ما حصل في السودان اليوم هو انقلاب عسكري على البشير.

وأفادت المصادر الصحفية السودانية  بانتشار مكثف للجيش السوداني في شوارع العاصمة الخرطوم.

تزامن ذلك مع دعوات تجمع المهنيين للمحتجين في الميدان بعدم مبارحة ساحة الاعتصام حتى صدور بيان من قوى إعلان الحرية والتغيير، والتظاهر حتى تحقيق المطالب كاملة، مشدداً على أن الأهداف تؤكد على التحول الثوري من الأنظمة القديمة وفتح الطريق أمام دولة العدالة.

كما دعت قوى الحرية والتغيير للتوجه إلى قيادة قوات الشعب المسلحة حيث "الاعتصام العظيم".

وقالت وسائل اعلام سودانية إن الجيش كثف انتشاره في محيط هيئة الإذاعة والتلفزيون في الخرطوم، بعد أن كانت الإذاعة والتلفزة في السودان قد أوقفا بث البرامج الاعتيادية وأعلنا انتظار بث بيان من القوات المسلحة.

أعلن الخميس عن بيان هام للجيش السوداني، بعد قليل، حسب التلفزيون الرسمي.

وقطع بث الإرسال في التلفزيون الرسمي، وبث التلفزيون أغاني وطنية.

فيما تثب إذاعة أم درمان ( وهي إذاعة السودان الرسمية أغاني) وأناشيد وطنية.
وقال التلفزيون الرسمي "ستقدم الإذاعة بيان هام بعد قليل فترقبوه".
فيما لازال الآلاف يعتصمون أمام مقر قيادة الجيش السوداني للمطالبة بتنحي الرئيس عمر البشير وإسقاط النظام لليوم السادس على التوالي.