كنوز نت - الجبهة والعربية للتغيير 


الجبهة والعربية للتغيير بعد تمرير موازنة الدولة: 


تقليص ميزانيات المجتمع العربي لتوسيع الاستيطان وتمويل العدوان على غزة

الجبهة والعربية للتغيير: نتنياهو وحكومته العنصرية مهتمون بموازنة تعزز الحرب دون الاكتراث لاحتياجات المجتمع العربي 


عارضت كتلة الجبهة والعربية للتغيير موازنة الدولة لعام 2024 والتي مرت بغالبية 63 مقابل 55 وجاء في بيان صدر عنها أن الموازنة تضرب عرض الحائط كل احتياجات المجتمع العربي بما فيها ملف التربية والتعليم وملف العنف والجريمة كما وتستثني معظم احتياجات المجتمع العربي بأسلوب ممنهج لإنهاك مجتمعنا وإغراقه في دوامة التقليصات التي إرتكزت معظمها على ميزانيته رغم شحّها، بهدف توسيع الاستيطان، وتغطية تكاليف استمرار الحرب والعدوان على غزة. 
 
وخلال بيانها أكدت كتلة الجبهة والعربية للتغيير، أن حكومة نتنياهو تسعى منذ ولادتها، لإجهاض مستقبل المجتمع العربي غير مكترثة باحتياجاته وبشحّ الميزانيات التي قلّص معظمها، لتوسيع البؤر الاستيطانية وتعزيز الاستيطان ولإنفاقها في استمرار العدوان على غزة، وذلك ولتكريس العنصرية ومنهجتها تجاه ابناء المجتمع العربي. 

وأضاف البيان أن هذه الموازنة إضافة لما تحمله من ظلم تجاه المجتمع العربي، إلا أنها أيضًا ستضر بالاقتصاد العام وتضرب اقتصاد المصالح التجارية عمومًا، كما وأنها تبرر الفساد الائتلافي خصوصًا لعدم اقتصاص أي ميزانية من الوزارات الغير ضرورية والتي أقيمت لمجرد ارضاء وزراء لا جدوى منهم، وللحفاظ على هذا الائتلاف الحكومي العنصري. 

وأنهت كتلة الجبهة والعربية للتغيير أن هذه الميزانية تلبي احتياجات ومآرب شخصية لرئيس حكومة يتهرّب من قضبان السجن عبر إشعال الحرب ونشر الدمار وإراقة دماء النساء والأطفال، ولاحتياجات حكومته المتطرفة التي تسعى بكل ثمن لإطالة عمرها، والتي تضرب احتياجات المجتمع العربي عرض الحائط دون أي اعتبار.