كنوز نت - الطيبة



عمران نصيرات بمسجد رياض الصاحين في الطيبة " كيف نرصد هلال رمضان .


كنوز نت -  لم تحظ أهلة الشهور العربية بالاهتمام مثل ما حظي به هلال شهر رمضان ذلك لارتباطه بأفضل الشهور عند الله تعالى الذي خصه بالعديد من الفضائل من أهمها نزول كتابه الكريم في خير ليلة فيه ، فاهتم الفقهاء بأحكام رؤيته واهتم الفلكيون بحساباته ووسائل رصده واهتم الخلفاء والعالم الإسلامي بالاحتفال بليلته وتبارى الشعراء والأدباء في مدحه وتجسيد مشاعر الفرحة في قلوب الناس.

ولا غرابة في كل هذه الحفاوة إذ أن بداية الصوم معقودة به وهو بشير سيل الرحمات التي تتنزل على العباد ومفتاح أيام مباركة تنتظرها القلوب المؤمنة من العام إلى العام ولسان حالها يدعو في كل لحظة .

ولتعم الفائدة على المجتمع استضاف مسجد رياض الصالحين في مدينة الطيبة محاضر الفلك : الاستاذ عمران ايمن نصيرات لتقديم محاضرة تحت عنوان " كيف نرصد هلال رمضان ".



وأشار نصيرات الى العوامل الفلكية التي تحكم رؤية الهلال بين علماء الفلك وعلماء الشريعة، رصد الأهلّة عن طريق الأقمار الصناعية، وإمكانية توحيد بدايات الشهور الهجرية في العالم العربي.

وتحدث عن عدد من التساؤلات منها: كيفية رؤية هلال شهر رمضان المبارك وأهلة الشهور العربية، و المعايير الشرعية التي تحكمها، وكيفية توظيف المعرفة الفلكية في وضع محددات تحكم هذا الأمر لضمان عدم الخطأ والاختلاف، وأسباب اختلاف بعض الدول الإسلامية عن غيرها في بدء وانتهاء شهر رمضان.

وأكد أن الوسائل التكنولوجية الحديثة كالتلسكوب وأجهزة الرصد الحديثة التي تحسب حركة الأجرام السماوية، وبدايات الشهور والأيام هي من الوسائل المشروعة في الوصول إلى حكم دقيق وتحرٍ صحيح لرؤية الهلال، فضلا على أنها تأخذ أحكام المقاصد في جواز استخدامها، وهو ما يحثنا عليه دين الإسلام المبني على العلم والمعرفة.