كنوز نت - القدس


احباط سرقة مركبة بالقدس واعتقال قاصر

كنوز نت - جاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي - لواءالقدس:

توثيق- أحبطت شرطة لواء أورشليم القدس جريمة سرقة سيارة بالقرب من أورشليم القدس، حيث تم إلقاء القبض على المشتبه وهو (14) عام ومن خلال التحقيق تبين أنه قام بسرقة سيارة أخرى قبل ساعات قليلة من إلقاء القبض عليه.

 أحبط افراد شرطة لواء أورشليم القدس هذا الأسبوع سرقة سيارة من منطقة المجلس الإقليمي ماتي يهودا، حيث تم إلقاء القبض على المشتبه في أعقاب تلقي بلاغ في الشرطة حول سيارة مسروقة، حيث لاحظ افراد وحدة الشرطة التابعة للبلدية في أورشليم القدس، وبالتعاون مع أفراد مركز شرطة ليف هابيرا في مديرية تسيون، وبمساعدة وتوجيهات من مراقبي مركز المراقبة والسيطرة في أورشليم القدس تم تحديد السيارة المشبوهة تسير على طريق بيغن مع سائق شاب، حيث قام طلب منه افراد الشرطة بالتوقف، حيث لم يستجب السائق المشتبه لتعليمات افراد الشرطة، ومن ثم قام افراد الشرطة بإغلاق مسار السيارة بمركبتهم، وتم القاء القبض على السائق المشتبه على يد افراد الشرطة التابعة للبدية، وافراد مركز شرطة ليف هبيرا.

 تبين من فحص المشتبه أنه يبلغ من العمر 14 عام فقط، ومن سكان نوف الجليل، ولا يحمل رخصة قيادة على الإطلاق.

 بعد إلقاء القبض عليه وإحباط جريمة سرقة السيارة التي سُرقت قبل ذلك بوقت قصير، تمت إحالة المشتبه إلى مركز شرطة هارئيل للتحقيق معه حيث تبين، وبحسب الشبهة، قام المشتبه بسرقة مركبة أخرى من أحد أحياء شمالي أورشليم القدس.

 مساء يوم أمس (الثلاثاء)، تمت احالة المشتبه الى المحكمة لجلسة استماع، والتي وافقت على طلب الشرطة وأمرت بتمديد توقيفه ل 4 أيام إضافية، حتى يوم 24/3/1. 

 * صرح ضابط قسم التحقيق والإستخبارات في مركز شرطة هارئيل الرائد آفي شرير: "للأسف، غالباً ما نواجه لصوص سيارات في سن مبكر جدًا، ولكن رؤية أن المشتبه يبلغ من العمر 14 عام فقط هو بالتأكيد أمر غير عادي ومحزن. في هذه القضية، والتي لا تتعلق فقط بالمشتبه به الذي سرق سيارتين بفارق ساعات قليلة فقط، ولكنها تتعلق أيضًا بصبي يبلغ من العمر 14 عام قاد السيارة المسروقة دون رخصة قيادة. وبصرف النظر عن أفعاله الإجرامية، فقد عرض أيضًا مستخدمي الطريق للخطر، لأنه في مثل هذا السن لا ينبغي أن يقودوا السيارة على الطريق، وتستواصل شرطة إسرائيل العمل على أمن وسلامة الجمهور وممتلكات، وإلقاء القبض على المخالفين ، مهما كانوا، من القاصرين والبالغين."*




ضبط مسدس ومواد خطرة ومخدرات بالقدس

كنوز نت - جاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي - لواءالقدس:

في إطار نشاط لشرطة لواء أورشليم القدس من أجل تحديد وضبط "المواد الخطرة" قبل عيد المساخر، حيث قام افراد الشرطة السريون بضبط وتحديد مستودع وفي داخلة مسدس، وآلاف المواد الخطيرة، ومواد يشتبه في أنها مخدرات، وأدلة وبينات تدل على الإتجار بها بشكل غير القانوني.

 بدأ افراد الشرطة في لواء أورشليم القدس مؤخراً في زيادة النشاط لإنفاذ جرائم الاتجار وحيازة "المواد الخطرة".

في إطار نشاط قام به افراد الشرطة السريون في مركز شرطة ليف هابيرا في أورشليم القدس في بداية الأسبوع، حيث تم إلقاء القبض على مشتبه (19 عام من سكان إلعاد) للإشتباه في قيامه بالاتجار بـ "ألعاب خطيرة" عبر شبكة "تليغرام". حيث تم ضبط بحوزة المشتبه أكثر من 2000 قطعة نارية من مختلف الأنواع، ومبالغ مالية تقدر قيمتها بآلاف الشواقل.

 تمت إحالة المشتبه الذي تم إلقاء القبض عليه إلى التحقيق في مركز شرطة ليف هابيرا، للإشتباه بإرتكابه مخالفات بالاتجار وحيازة مواد نارية خطيرة، والتي تم ضبط جميع المواد العديدة التي بحوزة المشتبه على يد الشرطة.

بعد وقت قصير، قام محققو مركز شرطة ليف هبيرا بمساعدة افراد شرطة إلعاد من منطقة الشارون، بمداهمة مستودع للإشتباه بأنه يستخدم لتخزين "الألعاب النارية الخطرة"، حيث تم تفتيش المكان، ومن ثم تم قام افراد الشرطة السريون بصبط مسدس عيار 9 ملم بحوزة المشتبه وبطريقة غير القانونية، بالإضافة إلى آلاف المواد النارية الخطرة بمختلف أنواعها وتشكيلاتها، ومادة يشتبه بأنها مخدرات تزن مئات الجرامات، وأكياس توزيع، وغيرها من المواد التي تشير إلى جريمة الاتجار، بالإضافة لذلك، تم ضبط جواز سفر يبدو أنه مزور، يحمل صورة المشتبه، حيث تم إلقاء القبض على مالك المكان. 

 تم إلقاء القبض على المشتبه، وهو من سكان إلعاد في العشرينيات من عمره، حيث تمت إحالته إلى التحقيق مركز الشرطة في ليف هبيرا في أورشليم القدس، ومن ثم تمت إحالته الليلة الماضية الى المحكمة التي وافقت على طلب الشرطة ومددت توقيفه ل 5 أيام أخرى، حتى يوم 24/3/3، وذلك لاستكمال إجراءات التحقيق اللازمة في قضيته.



تسجيل 10 مخالفات لسائقين من سلوان، بالقدس


كنوز نت - جاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي - لواءالقدس:


نشاط لإنفاذ القانون ضد السائقين المتهورين على الطرق- بالتعاون بين مراقبي مركز السيطرة والتحكم وشرطة المرور في لواء أورشليم القدس، مما أدى إلى تقديم لائحة إتهام في جرائم المرور و 9 مخالفات مرورية ضد السائقين الذين قاموا بقيادة مركباتهم بشكل متهور في نهاية الأسبوع الماضي في موكب زفاف.

 في نهاية الأسبوع الماضي، تلقت الشرطة بلاغًا حول قافلة زفاف مكونة من مركبات ودراجات نارية تسير بشكل عشوائي ومتهور على الطريق السريع عوزي نركيس اتجاه بسغات زئيف في أورشليم القدس.
 وفي أعقاب الحادث تم إستدعاء افراد الشرطة إلى مكان الحادث، حيث تم إلقاء القبض على والد العريس، ومن ثم فتح تحقيق في وحدة المرور المركزية في لواء أورشليم القدس.

 في إطار نشاط الذي قام به مراقبي مركز السيطرة والمراقبة في لواء أورشليم القدس، حيث تم تحديد مكان معظم السائقين وأصحاب المركبات الذين شاركوا في الحادث وارتكبوا مخالفات مرورية في الأيام الأخيرة.

 بعد تحديد مكانهم والتعرف عليهم، نفذت افراد الشرطة السريون في وحدة مكافحة الجريمة في لواء أورشليم القدس في الأيام القليلة الماضية إجراءات ضد 10 سائقين، معظمهم أقارب يسكنون في سلوان، حيث تم إستدعاء سائق السيارة الذي قاد سيارته بشكل متهور على الطريق عمداً إلى المحكمة بعد تقديم لائحة اتهام مرورية وفي اطار التحقيق معه في لواء أورشليم القدس، قام المشتبه بالاعتراف بفعلته وقال إنه كان اخطاً.
حيث تم تحرير مخالفات ضد 9 سائقين آخرين قاموا بقطع الطريق وعرقلة حركة المرور بسبب المخالفات المرورية التي ارتكبوها.

 صرح المقدم ليئور شيروني، قائد مركز التحكم والسيطرة في لواء أورشليم القدس وقال: "يعمل مراقبو مركز التحكم والسيطرة في أورشليم القدس وبالتعاون مع جميع وحدات المنطقة في نشاطات روتينية وطارئة، ويتعاملون بشكل حازم وفعال مع الجرائم الأمنية، ومع جميع أنواع الجرائم وكذلك مع المخالفات المرورية الخطيرة، وفي هذه الحالة، قمنا بالعمل بالتعاون مع افراد شرطة وحدة المرور المركزية في أورشليم القدس، وعلى تحديد مكان هؤلاء السائقين الخطرين وتنفيذ الإجراءات القانونية بحقهم. إن الجمع بين القدرات التكنولوجية التي برزت في لواء أورشليم القدس إلى جانب أنشطة التحقيق التي قامت بها الشرطة، أدى إلى تحديد موقع المتورطين وتحديد هويتهم، وفي وقت لاحق أيضاً إلى تنفيذ القانون ضدهم، ولن نقبل هذا السلوك من جانب هؤلاء السائقين الذين يعرضون مستخدمي الطريق للخطر بأفعالهم، وسنواصل العمل لتنفيذ إجراءات حازمة وتقديمهم إلى العدالة.



تقديم لائحة إتهام ضد رجل من القدس بالاعتداء على زوجته


كنوز نت - جاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي - لواءالقدس:

أحد سكان شرقي أورشليم القدس، والذي كان غاضباً من شريكته لوضعها مساحيق التجميل، حيث قام بالإعتداء عليها، ومن ثم تم إلقاء القبض عليه على يد افراد شرطة لوء أورشليم القدس، حيث تم تمديد توقيفه في المحكمة- في قضية أخرى، ومع إنتهاء تحقيق في الشرطة اليوم، قدمت النيابة الجنائية لشرطة في لواء أورشليم القدس لائحة إتهام ضد مشتبه قام بخنق شريكته وهاجمها بعمود المكنسة الكهربائية.

 قدمت اليوم النيابة الجنائية لشرطة في لوء أورشليم القدس لائحة إتهام ضد مشتبه وهو في الأربعينيات من عمره، من سكان شرقي أورشليم القدس، للإشتباة بقيامة بالعتداء على شريكته بعمود مكنسة كهربائية وخنقها، ونتيجة لأعمال العنف، احتاجت المرأة إلى العلاج الطبي في المستشفى.

 تلقى مركز الشرطة بلاغاً قبل عدة أيام من المستشفى حول حالة عنف في منزل في شرقي أورشليم، وبحسب البلاغ، قام المشتبه بالإعتداء على شريكته بعد مشاجرة بينهما.

 شرع افراد مركز شرطة شاليم في لواء أورشليم القدس بالتحقيق، حيث تم إلقاء القبض على المشتبه، ومن ثم تبين من التحقيق في فحص ملابسات القضية أن المشتبه قام بالاعتداء على شريكته بعمود المكنسة الكهربائية، وقام بخنقها بغطاء الرأس، وركلها مما أدى إلى اصابتها بكدمات، ونتيجة لذلك تمت احالتها إلى تلقي العلاج الطبي في المستشفى.

 اليوم، ومع انتهاء التحقيق وتشكيل قاعدة أدلة وبينات ضد المشتبه، حيث تم تقديم لائحة إتهام ضده من قبل وحدة النيابة الجنائية لشرطة في لواء أورشليم القدس.

 في قضية أخرى، تم تلقي بلاغاً يوم أمس في مركز شرطة النبي يعقوب في لواء أورشليم القدس حول حادث عنف وقعت في منزل في شرقي أورشليم القدس، مفادة المشتبه هاجم شريكته بعد نشوب مشاجرة بينهما نتيجة قيام المرأة بوضع المكياج.

 شرع محققو مركز شرطة النبي يعقوب بالتحقيق، حيث تم توقيف المشتبه، وهو في الأربعينيات من عمره من سكان شرقي القدس، ومن ثم احالته إلى التحقيق في مركز الشرطة.

 تمت إحالة المشتبه الليلة الماضية، إلى المحكمة حيث تم تمديد توقيفه حتى يوم 29.2.

 ستواصل شرطة إسرائيل العمل بحزم ضد جرائم العنف بين الأزواج وبشكل عام، وستلاحق هؤلاء المجرمين العنيفين، بهدف الحفاظ على الأمن وسلامة الجمهور.