كنوز نت - رام الله



ميسي فرانكفورت" تختتم معارض السلع الاستهلاكية بمشاركة فلسطينية لافتة


كنوز نت - فرانكفورت – اختتمت شركة "ميسي فرانكفورت" العالمية "Messe Frankfurt" تحت شعار "الاحتفال بالأعمال معاً" معارض السلع الاستهلاكية الدولية الرائدة في مدينة فرانكفورت الألمانية والذي استمر لمدة خمسة أيام بمشاركة عدد من المؤسسات ورجال الأعمال الفلسطينيين، جمع ثلاثة معارض ضخمة وهي : أمبينت "Ambiente" عالم عيد الميلاد "Christmas World" عالم الابداع "Creative World" .

وقد عكست هذه المعارض من خلال المعروضات والأفكار التي طرحت انماط جديدة للحياة وركزت على مواضيع الاستدامة وقدمت توجيهاً وإلهاماً وحلاولاً للتحديات الحالية في السوق، بمشاركة 4,928 شركة من أكثر من 170 دولة حول العالم، عرضت منتجاتها وصناعاتها على مساحة اجمالية قدرها 360,000 متراً مربعاً.

وعبر المشاركون الفلسطينيون من تجار ورجال أعمال عن ارتياحهم ورضاهم من المشاركة في المعارض المختلفة حيث أتيحت لهم فرص الالتقاء بنظرائهم من الدول المختلفة والتعرف على آخر المبتكرات العالمية وتوقيع العديد من الصفقات من خلال تردد العملاء العالي وجودة النقاشات الإيجابية بشكل خاص. مؤكدين على تحقيق توقعاتهم ليس فقط بالموزعين ولكن أيضاً بحساباتهم الرئيسية العالمية.

وخلال الخمسة أيام زار المعارض الثلاث أكثر من 140 الف شخص بين رجال اعمال تجار، ومشترين من جميع أنحاء العالم، حيث عقدت لقاءات شخصية ودية ما بينهم لعقد الصفقات والاطلاع على كل ما هو جديد في مجال المعروضات والابتكارات.

ويقول ديتليف براون، عضو المجلس التنفيذي لميسي فرانكفورت " مرة أخرى تظهر معارض مسي فرانكفورت أنها حدث رائد يقدم توجيهاً للتجار والمصنعين. فهو حدث لمرة واحدة في السنة وفقط هنا في فرانكفورت، يواجه الاقتصاد ضغوطاً هائلة في ظل تصاعد التوترات العالمية. ولهذا السبب، اللقائات الشخصية، والحلول الجديدة، والإلهام، وتطوير أسواق التصدير وقنوات المبيعات الجديدة مثل قطاع الضيافة والأعمال التجارية مع العقود لا يمكن استبدالها او تجاهلها".

وأضاف براون:"حتى إضراب السكك الحديدية خلال فترة المعرض، لم يكن قادراً على التأثير على نجاح المعرض وتحقيق أهدافه، فقد تهافت الزوار من كل حدب وصوب".


هؤلاء المشاركون اكتشفوا الجديد في عالم المنتجات والمعروضات، بل واستلهموا من تلك الابتكارات الدافع من اجل اعادة تصنيعها في بلدانهم.

فقد استمتع الزوار بمجموعة فريدة من التنوع في مجال الأعمال، حيث تم توسيع أقسام المائدة والهدايا وأسلوب الحياة في معرض أمبينت بهدف تحقيق نتائج إيجابية على صعيد الأعمال الحديثة.

وفي معرض عالم عيد الميلاد ألهمت زينت الميلاد والأضواء والزخارف الاحتفالية بتأثيرها الرائع والجميل، حيث عُرضت المجسمات الإبداعية وأشجار عيد الميلاد، ونُظمت ورش عمل وجولات تفاعلية.

أما في معرض عالم الابداع ، فلم يقدم أمام الزوار فقط أحدث المنتجات الإبداعية المميزة، بل عرض أفكاراً وحلول إبداعية متقدمة استلهمت وجذبت جميع المشاركين.

واكد العديد من التجار على حاجة التجارة بالتجزئة للابتكارات، وفرصة تجربة وطلب المنتجات في لقاء شخصي في الموقع كانت العامل الرئيسية التي ميزت روح المعرض، كما ان التوقيت في بداية العام يدخل التجار وينعش عامهم الجديد بروح قوية، وخاصة بعد عقد الصفقات وتحقيق المبيعات والأهداف.

وأصبحت فرانكفورت، في أوج روعتها، مقصداً للأسواق العالمية للسلع الاستهلاكية. وخلال خمسة أيام امتلأت قاعات المعرض بالنشاطات والمؤتمرات والجولات، التي انخرط الزوار في استكشاف أفكار فريدة تم عرضها في مجالات السلع الاستهلاكية، والمنتجات، والزينة، والهدايا بأسلوب حديث.