كنوز نت - مركز مساواة

تغطية واسعة حول القرى مسلوبة الاعتراف في الصحافة الروسية


كنوز نت - نشرت مواقع روسية مختلفة عدد كبير من المقالات حول القرى مسلوبة الاعتراف في النقب في أعقاب جولة ميدانية نظمها مركز مساواة يوم الخميس 18/1/2024 لمجموعة من الصحافيين الروس، بهدف تسليط الضوء على التحديات التي يواجهها المواطنين العرب في النقب. شملت الجولة عدة قرى في منطقة النقب، حيث تم توثيق الصعوبات الناجمة عن سياسات التمييز تجاه القرى غير المعترف بها والتجاهل والإهمال الذي لحق بهذه القرى خلال فترة الحرب من قبل الجهات الحكومية ووسائل الإعلام الاسرائيلية.

بدأت الجولة بزيارة قرية العراقيب، حيث تم إستعراض قضيتها والتحديات اليومية التي تواجه الأهالي من قبل الشيخ صياح الطوري. حيث شرح عن المعاناة من سياسات الهدم المستمرة والتضييق على كافة مناحي الحياة بهدف ترحيلهم عن أراضيهم. وفي هذا السياق تحدث الشيخ صياح الطوري عن تاريخ قرية العراقيب وعن حقهم بالأرض. ثم قامت المجموعة بجولة داخل القرية برفقة عزيز الطوري لتوثيق وتعريف مجموعة الصحافيين عن واقع القرية ومرافقها التي هدمت غالبيتها.

وتوجهت مجموعة الصحافيين الى قرية الزيادنة، حيث تم اجراء حوار صحفي مع السكان لفهم تأثير الحرب على حياتهم اليومية. حيث تحدث الشيخ علي الزيادنة عن حال القرية منذ الحرب خلال زيارة لمنزله كما وتحدث عن ابناء العائلة المخطوفين يوسف الزيادنة وحمزة الزيادنة مطالبًا بإطلاق سراحهم خاصةً وانهم يعانون من أمراض مزمنة كما وتم إجراء مقابلات صحفية مع بلال الزيادنة والذي كان مختطف وأطلق سراحه في صفقة تبادل.

وقام الوفد الاعلامي بالتعرف على عمل جمعية نساء اللقية في قرية اللقية، حيث تعرَّف الصحافيون على فن التطريز التراثي ونشاط الجمعية لتعزيز مكانة المرأة في المجتمع . وشرحت السيدة نعمة الصانع عن المبادرات النسائية التي قامت بها جمعية نساء اللقية خلال فترة الحرب للأطفال في القرى الغير معترف بها كما تحدث عن تحديات التي تواجه المرأة العربية في النقب. 


والتقت وسائل الإعلام مع السيد جبر أبو حماد قصته في قرية الدريجات حيث شرح عن نضال أهالي قرية الدريجات من أجل الحصول على الاعتراف بالقرية في العام 2004.وخلال زيارة قرية الدريجات استغل الصحافيون الفرصة لمناقشة الوضع الاقتصادي والاجتماعي في القرى غير المعترف بها والبلدات العربية في النقب مع عضو الكنيست يوسف العطاونة. 
أكد مركز العمل المجتمعي في مركز مساواة قسطة جرجورة على أهمية توحيد الجهود لدعم المجتمع العربي في النقب في ظل التحديات التي يواجهها الأهالي وعن ضرورة التصدي للتحريض ضد المجتمع العربي عامة وفي النقب خاصة، داعيًا جميع المنظمات والأفراد إلى تقديم كل أشكال الدعم الممكنة لتحصيل حقوق المجتمع العربي في النقب.

كما وأضاف المنسق الاعلامي لمركز مساواة حسين حلاج أن هذه الجولة الإعلامية فرصة هامة لنشر المعلومات عن واقع الحياة في النقب خاصة في القرى مسلوبة الاعتراف، وتكمن أهمية هذه الجولة كونها تعرف الصحافة المحلية والدولية بقضية القرى الغير معترف بها وتسليط الضوء على التحديات وسياسات التمييز التي تواجه الأهالي والتأكيد على أهمية وضرورة تدويل قضية القرى الغير معترف بها.