كنوز نت - القدس

القدس : اعتقال مشتبهين من جبل المكبر خططوا لتنفيذ اعمال عدائية


كنوز نت - جاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي:

 سمح بالنشر: أحبطت الوحدة المركزية لشرطة في لواء أورشليم القدس، وجهاز الأمن العام هجمات إرهابية خططا لها إرهابيين يدعمان منظمة الدولة الإسلامية الإرهابية ("داعش") في شرقي أورشليم القدس، حيث خطط الإرهابيين لتحضير عبوات ناسفة لاستهداف قوات الأمن، لكن الشرطة، وجهاز الأمن الأمن العام (الشاباك) كشفوا عن نوايا الارهابيين، حيث تم إلقاء القبض عليهما قبل تنفيذ مخططاتهما.

بدأ تحقيق في جهاز الأمن العام (الشاباك) والوحدة المركزية في لواء أورشليم القدس قبل عدة اسابيع، للإشتباه في نية تنفيذ هجمات إرهابية، والانتماء إلى تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي ("داعش").

 بتوجيه من جهاز الأمن العام (الشاباك) قبل حوالي شهر، قام افراد الشرطة السريون في وحدة مكافحة الجريمة في لواء أورشليم القدس، ومحاربي حرس الحدود في بإلقاء القبض على مشتبه (23 عام) من سكان جبل المكبر في شرقي أورشليم القدس، وفي يوم 25.12.23 تم أيضاً إلقاء القبض على صديقه وهو مشتبه آخر (21 عام) من سكان جبل المكبر ، حيث تمت احالتهما إلى التحقيق.

 كشف التحقيق في الوحدة المركزية في لواء أورشليم القدس، وجهاز الأمن العام (الشاباك)، بأن الإرهابيين اللذان يدعمان أيديولوجية تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) استخدما شبكات التواصل الإجتماعي(الإنترنت) والتلغرام، بما في ذلك محتويات وفيديوهات، لرعب وعمليات القتل من مناطق قتال التنظيم الارهابي داعش في الخارج وغيرها.

 بمضمون المواد والفديوهات التي استخدموها تشير إلى أن المشتبهين خططا لتنفيذ هجمات إرهابية ضد افراد الشرطة، ومحاربي حرس الحدود، وكشف محققو الشرطة، وجهاز الأمن العام (الشاباك) عن نيته المشبهيين ​​بتحضير عبوات ناسفة لاستهداف قوات الأمن في شرقي أورشليم القدس. 


 قبل إلقاء القبض عليهما، بدأ الاثنان بتحضير لتنفيذ عمليات الإرهابية والتعرف على كيفية تحضير العبوات الناسفة التي خططا بها لتنفيذ الهجمات الارهابية، حيث احبطت شرطة لواء أورشليم القدس، وجهاز الأمن العام (الشاباك) عن نوايا المشتبهيين قبل قيامهما بذلك. 

 بالإضافة لذلك، وبنشاط مسح وتفتيش الذي أجراه المحققون على الهاتف الخليوي لأحد الإرهابيين، تم العثور على مواد جنسية للأطفال كان قد استخدمها، وبسبب ذلك تم فتح ملف تحقيق آخر ضده.

 مع إنتهاء التحقيق الذي أجراه جهاز الأمن العام (الشاباك)، والوحدة المركزية في أورشليم القدس، حيث تم تشكيل قاعدة أدلة وبينات ضد الإرهابيين، وتقديم تصريح مدعي ضدهما، وسيتم تمديد توقيفهما من حين لآخر، في محكمة في أورشليم القدس، ومن المتوقع أن يتم تقديم لائحة اتهام ضدهما.

 في السنة الماضي، أحبطت شرطة لواء أورشليم القدس، وجهاز الأمن العام (الشاباك) عشرات العمليات الارهابية، ومحاولات تنفيذ هجمات في أورشليم القدس بطرق مختلفة، وبفضل النشاط على المستوى الاستخباري والتحقيقي وبفضل اليقظة المهنية، والإستجابة السريعة من قبل افراد شرطة لواء أورشليم القدس، وقوات الأمن العاملة في مختلف القطاعات. ستواصل شرطة إسرائيل، وجهاز الأمن العام العمل مع كافة القوى الأمنية لمكافحة الإرهاب وإلقاء القبض على الإرهابيين، بهدف حماية مواطني دولة إسرائيل.
 ——
 مرفق: صور من نشاط افراد شرطة لواء أورشليم القدس، ومحاربي حرس الحدود في شرقي أورشليم القدس خلال الأشهر الماضية.

المصدر : شعبة الإعلام.