كنوز نت - القدس

اعتقال فتاتين من القدس للاشتباه بمحاولة الاعتداء على الشرطة

القبض على فتاتين من شرقي أورشليم القدس للاشتباه في قيامهما باستدراج أفراد الشرطة لموقعهما بهدف إيذائهم

كنوز نت - قالت الشرطة في بيان لها " القت الشرطة، الليلة الماضية، القبض على فتاة (17 عامًا) وشابة (19 عامًا) من العيسوية بشرقي أورشليم #القدس، بشبهة محاولة استدراج الشرطة إلى مكانهما بذريعة كاذبة، بهدف إيذائهم.

وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي:


تلقي مركز الطوارئ لشرطة على رقم (100) بلاغاً الليلة الماضية حول حادث بخطر على حياة امرأة وإدعت تعرضها لهجوم من قبل احد أفراد عائلتها.

 سرعان ما وصل افراد مركز شرطة شاليم في لواء أورشليم القدس، ومحاربي حرس الحدود إلى مكان الحادث الذي تم إجراء المكالمة منه، حيث تمكنوا افراد الشرطة من تحديد مكان المرأة وصديقتها (19,17,عام من سكان العيسوية).


 أثناء إجراء افراد الشرطة التحقيق مع الإمرأتين في مكان الحادث، قالتا إنهما كانتا يمزحان فقط ولا يوجد أي خطر على حياتهما، حيث نشب في المكان أعمال شغب عنيفة، والتي شملت إلقاء الزجاجات وإطلاق الألعاب النارية ورشق الحجارة بإتجاه قوات الشرطة، حيث إضطر افراد الشرطة إلى استخدام الوسائل، دون وقوع إصابات أو اضرار لقوات الشرطة. 

 ألقت الشرطة القبض على المشتبهتان، حيث كشف التحقيق في الشرطة بحسب الشبهة انة قامت المشتبهه بمساعدة صديقتها بالإتصال إلى مركز الطوارئ في الشرطة، حيث قامتا بابلاغ عن استغاثة من أجل وصول قوات الشرطة إلى مكان الحادث من أجل إيذاءهم.

 التحقيق مستمر مع المشتبهتان بهدف تقديمهم إلى العدالة.

 إن تقديم بلاغ كاذب إلى مركز الطوارئ في الشرطة هو عمل خطير، وجريمة جنائية ويعاقب عليها بالسجن، وكل نية للمشتبه فيهن إيذاء افراد الشرطة من خلال بلاغ كاذب بالاستغاثة واستغلال وصول افراد الشرطة حتى يقومون بمهاجمتهم، مما يجعل القضية أسوأ، وستواصل شرطة إسرائيل العمل بحزم ضد كل من يعرض حياة قوات الشرطة للخطر والتي تعمل من أجل الحفاظ على أمن وسلامة الجمهور.