كنوز نت - اليمن


اليمن : أبناء تعز يؤكدون تضامنهم مع الشعب الفلسطيني


أبناء تعز يؤكدون تضامنهم مع الشعب الفلسطيني وتأيدهم لاستهداف القوات المسلحة اليمنية للكيان الصهيوني الغاصب

 




نظّم أبناء محافظة تعز بالعاصمة صنعاء اليوم فعالية خطابية تضامناً مع الشعب الفلسطيني ودعماً لعملية "طوفان الأقصى" وتأييداً لعمليات القوات المسلحة اليمنية في استهداف الكيان الصهيوني تحت شعار "معكم حتى النصر".
وفي الفعالية أكد عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي، وقوف الشعب اليمني قيادات وشعباً بقيادة السيد عبدالملك الحوثي إلى جانب المقاومة والشعب الفلسطيني حتى إيقاف العدوان ورفع الحصار على قطاع غزة.

واعتبر القضية الفلسطينية، القضية المركزية والمحورية لليمن والأمة .. مشيراً إلى أن عملية "طوفان الأقصى" بداية معركة تحرير فلسطين والأوطان العربية والإسلامية من الهيمنة الأمريكية الصهيونية.

وقال السامعي "من يدّعون مساندة فلسطين من منطلقات ومصالح واهية تبخرت مواقفهم وغابت في وقت العدوان الأمريكي الصهيوني على غزة كما غابت أصواتهم ولم يثبت إلا الذين كانت مواقفهم نابعة من منطلق إيماني".
وأشاد بقرارات قائد الثورة الشجاعة في نصرة الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، ومشاركة القوات المسلحة اليمنية في استهداف عمق العدو الصهيوني.

ولفت الى أن عملية "طوفان الأقصى" كشفت عن كثير من الحقائق وجعلت المعركة بين الحق والباطل والصادقين والمنافقين .. 
مؤكداً أن الشعب اليمني يخوض معركة مع أمريكا منذ تسع سنوات واستطاع أبناء اليمن تحقيق الانتصارات على العدوان بقيادة أمريكا وأدواتها.
وفي الفعالية التي حضرها نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية - رئيس المكتب التنفيذي لإدارة الرؤية الوطنية محمود الجنيد وأمين سر المجلس السياسي الأعلى الدكتور ياسر الحوري والأستاذ احمد الظفري عضو مجلس الشورى استنكر وزير الصحة العامة بحكومة تصريف الأعمال الدكتور طه المتوكل صمت الأنظمة والدول العربية والإسلامية تجاه جرائم الكيان الصهيوني بحق المدنيين من الأطفال والنساء وتدمير المستشفيات والمدارس والمخيمات وأماكن الإيواء والمنازل في مخالفة صريحة لقوانين الحرب وشرائع الأرض والسماء.

ولفت إلى أن من شن الحرب على غزة هم أنفسهم الذين اعتدوا على اليمن خلال التسع السنوات الماضية .. لافتاً إلى أن أمريكا وإسرائيل وأدواتهما من قوى النفاق هي ذاتها التي شكلت تحالفاً دولياً لحماية السفن الإسرائيلية ويدعمون الكيان إعلامياً وسياسياً وعسكرياً.
وأكد أن الشعب اليمني بمواقفه يتصدر الشعوب العربية والإسلامية لمناصرة القضايا الكبرى، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، التي تعد القضية الأولى والمركزية لليمن والأمة.
وأفاد الدكتور المتوكل بأن الحرب على قطاع غزة، عدوان عالمي بقيادة أمريكا التي سقطت أخلاقياً وإنسانياً وانتهت ما تدّعيه من حقوق الإنسان والمرأة والشعوب في تقرير مصيرها وكشفت حقيقة ما يسمى بالجيش الذي لا يُقهر بفضل المقاومة الفلسطينية التي تسطر الملاحم البطولية في صد العدو الصهيوني.
وفي الفعالية ألقى الأستاذ عبدالرحمن الرميمة، كلمة عن أبناء تعز بالعاصمة صنعاء، اعتبر عملية "طوفان الأقصى" محطة فارقة في مسار الصراع الإسلامي - الصهيوني وتطوراً نوعياً أعاد للأمة العربية والإسلامية كرامتها وعزتها وحطم الغطرسة الإسرائيلية.
وأكد أن أبناء تعز وكافة أبناء الشعب اليمني يقفون صفاً واحداً إلى جانب قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي في مواجهة قوى الطغيان والاستكبار العالمي المتمثل بأمريكا وإسرائيل .. مشيداً ببطولات المقاومة الفلسطينية في مواجهة العدو الصهيوني في غزة.
تخللت الفعالية بحضور عدد من وكلاء المحافظة ومشايخ وشخصيات اجتماعية بأمانة العاصمة ومحافظة تعز قصيدة للشاعر محمد سعيد سيف وأوبريت إنشادي لفرقة أنصار الله.