كنوز نت - طولكرم


طولكرم: شهيد  بعزبة شوفة


كنوز نت - استشهد شاب برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الخميس، بعد محاصرتها منزلا في عزبة شوفة جنوب شرق طولكرم في الضفة الغربية المحتلة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الشاب أمير عماد أبو خديجة (25 عاما)، برصاص قوات الاحتلال خلال عدوانها على طولكرم.
ووصل الشهيد أبو خديجة إلى مستشفى الشهيد ثابت ثابت مصابا برصاص في الرأس أدى إلى تهتك كامل في الجمجمة وخروج للدماغ، ورصاص في الأطراف السفلية.

وحاصرت قوات الاحتلال الشاب أبو خديجة في عزبة شوفة في طولكرم وقامت بإطلاق النار صوبه ما أدى إلى استشهاده، علما أن أبو خديجة مؤسس وقائد كتيبة طولكرم "الرد السريع" التي أسست منذ أشهر قليلة، واستشهد بعد أن خاض اشتباكا مع القوة الإسرائيلية التي حاصرته، بحسب مصادر فلسطينية.

وقالت القناة 14 الإسرائيلية: "خلال نشاط أمني لقوات الجيش بالقرب من طولكرم، تم تصفية فلسطيني عرض حياة القوات للخطر".
وذكرت "إذاعة الجيش"، أن وحدة للمستعربين اقتحمت عزبة شوفة جنوب طولكرم، وحاصرت منزلا بهدف اعتقال أحد "المطلوبين" لديها، مشيرة إلى وقوع اشتباك مسلح بين المقاوم وجيش الاحتلال.


وأسفر الاشتباك عن استشهاد شاب واعتقال اثنين آخرين لم تعرف هويتهما بعد، لكن الإذاعة وصفتهما بـ "مساعدين" له في العملية.
وأظهر مقاط فيديو، جانب من الاقتحام المستمر لقوات الاحتلال لعزبة شوفة، ومحاصرة منازل الفلسطينيين، كما أظهر مقطع آخر قيام طواقم الإسعاف الفلسطينية بانتشال جثة فلسطيني من المنزل الذي تم محاصرته واستهدافه من قبل قوات الاحتلال.عرب48