كنوز نت - جنين


 شهيد وإصابات خلال اشتباكات بمخيم جنين



كنوز نت - قالت مصادر صحفيّة فلسطينية إنّ قوات الجيش الإسرائيلي اقتحمت صباح اليوم السبت مخيم جنين، ما أدى الى وقوع اشتباكات في عدّة نقاط الى جانب استشهاد شاب إثر إطلاق الرصاص عليه وإصابته برصاصتين في الرأس والصدر. وذكرت مصادر محلية في المخيم أنّ "قوات الجيش الاسرائيلي اقتحمت منزل منفّذ عملية ديزنغوف في تل أبيب، رعد حازم، وطالبتهم بإخلاء المنزل بشكل فوريّ". فيما ذكرت مصادر صحفية عبرية أنّ "والد منفذ العملية رفض تسليم نفسه للقوات". 


 وجاء من وزارة الصحة الفلسطينية أنّ:" حصيلة العدوان الإسرائيلي على مخيم جنين اليوم السبت: 9/4/2022 حتى الساعة العاشرة صباحًا هي شهيد و5 إصابات بالرصاص الحي، علمًا أنّ جميع الإصابات مستقرة."، كما ورد. لاحقًا أفادت مصادر أنّ "الشهيد أحمد السعدي هو الذي ارتقى خلال اشتباكات بعد اقتحام مخيم جنين".وخلّصت وزارة الصحة الفلسطينية إلى أنّ "الاقتحام الإسرائيلي أدى الى سقوط شهيد و13 إصابة بالرصاص الحي بينهم شابة (19 عامًا)". وقرابة الساعة 11:30 أعلن عن انسحاب القوات الاسرائيلية من المخيم، فيما أشارت مصادر محلية إلى أنّه :" خلفت قوات الاحتلال الاسرائيلي دمارا كبيرا خلال اقتحامها لشقة منفذ عملية تل أبيب رعد حازم وقد أجرت مسحًا هندسيًا للمنزل"، بحسب المصادر. وذكرت تقارير عبرية أنّ قوات الجيش الإسرائيلي أجرت مسحًا هندسيًا لمنزل رعد حازم تمهيدًا لهدمه. 



هذا وأكّدت مصادر في المقاومة الفلسطينية ، ظهر السبت، إنّ عناصر من مقاومة جنين نجحت في نصب كمين لقوات الجيش الإسرائيلي، ما أدى الى تسجيل عدد من الإصابات في صفوف الجنود الإسرائيلييين. ومن جانبها، تلتزم إسرائيل الصمت حيال هذه الأنباء ولم يصدر الجيش الاسرائيلي أي بيان رسمي يؤكد أو ينفي من خلاله أمر اصابة جنوده في إسرائيل. هذا، وتناقل نشطاء فلسطينيين عبر منصّات التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو توثق وصول مروحية وسيارات اسعاف عسكرية وأخرى مدينة الى منطقة قرب مخيم جنين، وأشاروا الى أنّه يتم نقل جنود مصابين فيها. وذكرت تقارير إسرائيلية أنّه "هبطت طائرة عسكرية تحمل جرحى في مستشفى رمبام في حيفا، علمًا أنّ هوية الجرحى غير معروفة حتى الآن"، كما جاء.