كنوز نت - القدس


منزل عائلة محمود صالحية في حي الشيخ جراح  أصبح ركامًا 



كنوز نت - هدمت جرافات السلطات الإسرائيلية فجر اليوم الأربعاء، منزل عائلة الصالحية في الشيخ جراح، وذلك بعد أن اقتحمت الشرطة الاسرائيلية معززة بالوحدات الخاصة المنزلة وقامت بإخلاء أفراد العائلة والمتضامين معهم بقوة السلاح.

 قوات كبيرة من الشرطة اقتحمت منزل العائلة، واعتقلت أفراد العائلة المتواجدين في المنزل، بعد الاعتداء عليهم بالضرب.
وقام عناصر الشرطة بإطلاق قنابل الصوت واعتقال جميع أفراد العائلة و25 شخصا تواجدوا داخل المنزل، حيث تم إخلاء المنزل والاعتداء على جميع المتواجدين بداخله.




 هدم منزل ومحلين تجاريين في جبل المكبر


كنوز نت -  أجبرت السلطات الإسرائيلية، مساء اليوم الثلاثاء، مواطنًا مقدسيًا على هدم منزله في مخيم شعفاط شمال شرق القدس، كما أجبرت مواطنًا آخر في المخيم على هدم محله التجاري قيد الإنشاء، ومواطنًا من حي جبل المكبر على هدم محله التجاري.

وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي وبلدية اورشليم القدس:  في الساعات الأخيرة، ساعدت الشرطة, بلدية اورشليم القدس في تنفيذ أمر إخلاء للأرض الواقعة في منطقة شارع ديريخ هزيتيم منذ عام 2017. الحديث يدور عن أرض التي تمت مصادرتها من قبل البلدية لغرض إنشاء مؤسسات تعليمية لصالح سكان الحي.


كما ذكر, قبل يوم امس, تم تنفيذ اخلاء قسم من الارض, وهذه الليلة تمت مواصلة الأخلاء, حيث تم اخلاء اشخاص الذين تحصنوا في المبنى بشكلٍ منافٍ للقانون.
هذا وتم توقيف قسم منهم واحيلوا الى التحقيق بشبهة خرق أمر قضائي, تحصن عنيف والاخلال بالنظام العام, بعد اخراج الأشخاص من المكان, بدأت اجراءات اخلاء المبنى على يد مندوبين من البلدية.
مهم جدًا ان ننوه انه عكس على ما نشر عبر شبكات التواصل الاجتماعي باللغة العربية, خلال النشاط وحتى الأن لم تذكر احداث استثنائية.

النشاط أجري بهدف تنفيذ امر قضائي شُرطي, مندوبي البلدية بالتعاون مع عمال الرعاية الاجتماعية وذلك بعد تقييم للوضع ومصادقة على البرنامج من قبل قائد اللواء.

 يشار إلى أنه قبل نحو عام أمرت المحكمة المركزية في أورشليم القدس, الأسرة بإخلاء الأرض المخصصة لاحتياجات الجمهور ، لصالح إنشاء مدرسة لذوي الإحتيجات الخاصة والتي تضم 18 غرفة و 6 رياض أطفال، والتي من المفترض أن تخدم سكان حي الشيخ جراح واولادهم. منذ صدور الحكم، مُنحت العائلة فرصًا لا حصر لها لتسليم الأرض بالموافقة، لكنها رفضت ذلك ، حتى بعد التمديدات المتكررة والاجتماعات ومحاولات الحوار من قبل بلدية اورشليم القدس. وعليه، تصرفت بلدية اورشليم القدس صباح اليوم بناءًا على أوامر المحكمة ونفذت الأوامر الصادرة عن المحكمة.