كنوز نت - اسامة الاطلسي

مسؤول وزارة المالية الفلسطينية يعلق على تصاريح العمل في اسرائيل

كنوز نت - أكدت وزارة المالية الفلسطينية في رام الله تحسن المؤشرات الاقتصادية في الضفة الغربية بعد سنة من الركود نتيجة الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة الفلسطينية برئاسة د.محمد أشتية للتوقي من جائحة كورونا.
واعتبرت الوزارة أن البلاد في حاجة لتوفير مناخ مناسب لجلب الاستثمارات الخارجية مؤكدة في الوقت ذاته ثقتها في شركاء الشعب الفلسطيني في مواصلة دعمه.

هذا وعرج أحد مسؤولي وزارة المالية على ملف تصاريح العمل التي يمنح للعمال الفلسطينيين في الضفة الغربية العمل في الأراضي الإسرائيلية وقال إن الاتفاق الذي تم بين الرئيس أبو مازن ووزير الدفاع بني غانتس سيمنح المزيد من الفلسطينيين فرص عمل إضافية في إسرائيل.
ويساهم عمل الفلسطينيين في إسرائيل في توفير عملة صعبة إضافية في موازنات السلطة الفلسطينية في ظل عدم التوصل لاتفاق بخصوص الأموال التي تقتطعها إسرائيل من أموال المقاصة الفلسطينية ردا على توفير رام الله مرتبات للأسرى.
ويحصل الفلسطينيون في الضفة الغربية على تصاريح عمل في إسرائيل بسهولة مقارنة بسكان قطاع غزة المحاصر منذ أكثر من خمسة عشرة سنة.
وتوافد آلاف الفلسطينيين إلى الغرف التجارية في قطاع غزة الأسبوع الماضي للتقدم بطلب للحصول على إذن عمل في إسرائيل بعد تأكيد تل أبيب نيتها رفع حصة العمال الفلسطينيين في البلاد.
ونقلت وسائل إعلامية فلسطينية لحظة اصطفاف مئات العمال العاطلين عن العمل للحصول على إذن العمل.