كنوز نت - إبراهيم بشناق | الناطق الرسمي | مستشفى الناصرة (الإنجليزي)

طواقم المستشفيات الأهلية يتظاهرون امام وزارة لصحة 


  • بروفيسور فهد حكيم: وزير الصحة يجب أن يخجل من هذه المظاهرة


كنوز نت - تظاهر ظهر اليوم المئات من الطواقم الطبية والإدارية في المستشفيات الأهلية (مستشفى الناصرة - الإنجليزي، المستشفى الفرنسي، مستشفى العائلة المقدسة، مستشفى هداسا، مستشفى شعريه تسيديك، لنيادو ومعيانيه يشوعاه) أمام وزارة الصحة في القدس، وذلك احتجاجًا على عدم تنفيذ وزارتي الصحة والمالية الإتفاق الموقع مع المستشفيات منذ شهر يونيو بعد سلسلة نضالات خاضتها المستشفيات الأهلية مع بداية هذا العام من أجل سد الفجوة بالميزانيات ومساواتها مع المستشفيات الحكومية.

شارك في المظاهرة مدراء المستشفيات والمئات من الطواقم الطبية والادارية بحضور عضوي الكنيست أحمد الطيبي وأسامه السعدي.

وقال مديرو المستشفيات: تأتي هذه المظاهرة بعد تنصل وزارتي الصحة والمالية من الإتفاق الموقع بيننا منذ عدة أشهر بعد إقامة خيمة اعتصام أمام مبنى وزارة المالية في شهر يناير.

وفي كلمته قال البروفيسور فهد حكيم مدير مستشفى الناصرة (الإنجليزي) : أمر مخجل أن نقف هنا ونتظاهر من أجل إحترام الإتفاق، وزير الصحة يجب أن يخجل من هذا الموقف وليس طواقم المستشفيات، علينا أن نكون في المستشفيات لنخدم مرضانا وليس التظاهر هنا من أجل الحصول على الميزانيات المستحقة، ومن المعيب لهذه الوزارات أن نتواجد هنا ونطالب بحقوق مستشفياتنا ومرضانا. ندعو رئيس الحكومة التدخل فوراً وقبل فوات الأوان وإلا سنضطر مرغمين عدم إعطاء جمهورنا ما يستحقه من رعاية طبية.

د نائل إلياس مدير المستشفى الفرنسي قال: أطالب وزارتي الصحة والمالية تنفيذ الإتفاق الموقع فوراً وعدم المماطلة من أجل أن نعود للعمل ومعالجة مرضانا.

د أحمد الطيبي قال: أنا هنا من أجل دعم نضال المستشفيات الأهلية العادل وأضاف عدم تنفيذ الإتفاق يضر بجمهور المتعالجين والمرضى، أطالب وزارة المالية تنفيذ الإتفاق فوراً دون أي تأخير.