كنوز نت - الكنيست


  • الهيئة العامة للكنيست تسقط اقتراح قانون منح الإعفاء من السجل الجنائي لمستهلكي القنب


كنوز نت - ردت الهيئة العامة للكنيست بالقراءة التمهيدية يوم أمس الأربعاء اقتراح قانون السموم الخطيرة (تعديل – تعريف نبتة القنب، تدريج المخالفات وعقوبة استخدام سم القنب) لسنة 2021 والذي تقدمت به عضو الكنيست شارن ميريام هسكل. وبعد تصويت اسمي أيد الاقتراح 52 عضو كنيست فيما عارضه 55 عضو كنيست من بينهم أعضاء القائمة العربية الموحدة.


ويطالب اقتراح القانون تنظيم مسألة المسؤولية الجنائية عند استهلاك القنب للاستعمال الشخصي وإعفاء كل من يستهلك القنب من السجل الجنائي عند استعمال القنب ضمن كميات معرفة حسب القانون وفي مناطق معرفة على أنها غير عامة. كما ينص الاقتراح على إلغاء التشريع المؤقت الذي يخص موضوع عدم تجريم مستهلكي القنب والذي شرع سنة 2018.

وجاء في شرح اقتراح القانون: "أكثر من مليون إسرائيلي يستهلكون القنب من خلال استعمالات عرضية، حيث أن جمهور مستهلكي القنب هو جمهور غير مجرم. يدور الحديث حول أشخاص عاديين من جميع طبقات المجتمع، أكاديميين، شخصيات عامة ممن يستخدمون القنب في ساعات الفراغ
ولا يهدف اقتراح القانون إلى تشجيع استهلاك القنب أو زيادة استهلاكه من الناحية الاجتماعية. والعكس هو الصحيح، اقتراح القانون يبقي على تعريف القنب كسم محظور ضمن قانون السموم الخطيرة ويقر غرامة مالية على كل من يوم باستهلاكه في الأماكن العامة أو من يقوم بحيازة هذا النوع من السم بكميات تفوق الاحتياج الشخصي غير المستخدمة للتجارة. ومع ذلك فإن اقتراح القانون سيمنع تحويل البالغين والناس العاديين إلى مجرمين بنظر القانون. وسيتيح اقتراح القانون لهم مواصلة حياتهم العادية والمهنية ومساهمتهم للمجتمع، وسيمنع إلحاق الضرر المتوقع بهم نتيجة لتسجيلهم في السجل الجنائي".