كنوز نت - جنين - الجزيرة

شاهد :3 شهداء ومقتل ضابط اسرائيلي باشتباك في جنين


جنين- كنوز نت  – قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن ثلاثة فلسطينيين اثنان منهما من عناصر جهاز المخابرات الفلسطينية استشهدوا برصاص الاحتلال في مدينة جنين شمالي الضفة الغربية.

ونقل مراسل الجزيرة عن شهود عيان أن ضابطا إسرائيليا من القوات الإسرائيلية المهاجِمة قُتِل في الاشتباكات.

في المقابل، قالت قوات الاحتلال الإسرائيلي إنه لم تقع إصابات في صفوفها خلال تنفيذها عملية عسكرية في جنين.
وأضاف المراسل أن الاشتباكات اندلعت اليوم الخميس عندما اقتحمت قوات خاصة (كوماندوز) إسرائيلية مدينة جنين بعد منتصف الليل لاعتقال الشابين جميل العموري وأنس أبو زيد.
وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن الشهيدين هما أدهم ياسر توفيق عليوي (23 عاما) من مدينة نابلس، وتيسير محمود عثمان عيسة (33 عاما) من بلدة ميثون قضاء جنين.
وأظهرت مقاطع فيديو، بثها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، اللحظة الأولى للاشتباكات.
وقالت وسائل إعلام فلسطينية إن قوات الاحتلال انسحبت من جنين بعد اشتباك مسلح قرب مقر الاستخبارات في شارع الناصرة.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال دفعت فور انسحابها بتعزيزات نحو المدخل الشمالي لمدينة جنين، في حين انتشرت عناصر فلسطينية مسلحة من كتاىب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في مناطق مختلفة من المدينة.

وصرح محافظ جنين أكرم الرجوب ، ان قوات الاحتلال اطلقت النار على مقر الاستخبارات العسكرية، فرد الجنود باطلاق النار، ما أدى الى استشهاد ضابطين من الاستخبارات ، واصابة مدني آخر .

وقال مدير الاستخبارات العسكرية في جنين العقيد طالب صلاحات في تصريح للوكالة الرسمية، إن الشهيدين تيسير عيسة من قرية صانور جنوب جنين، وأدهم عليوي من قرية زواتا بمحافظة نابلس تم اعدامهما أثناء عملهما في الحراسة الليلية، كما أصيب الشاب البزور من قرية المطلة بمحافظة جنين بجروح بالغة، وتم نقله لمستشفى داخل أراضي الـ48 لصعوبة وضعه.

كما أعلن عن اضراب شامل في مدينة جنين هذا اليوم حدادا على أرواح الشهداء.