كنوز نت - بيان صادر عن وزارة الصحّة

التوصية على تطعيم أبناء 16-19

*مدير عام وزارة الصحّة، البروفيسور حيزي ليفي يبلور موقف وزارة الصحّة حول قضية تطعيم أبناء الشبيبة ممّن أعمارهم 12-16*


كنوز نت - أجرى طاقم معالجة الأوبئة ولجنة المراقبة والجودة في وزارة الصحّة أمس، نقاشًا حول قضية التطعيم برئاسة مدير عام وزارة الصحّة، البروفيسور حيزي ليفي، وبمشاركة منسّق شؤون الكورونا، البروفيسور نحمان أش، الدكتور بوعز ليف، مدير طاقم معالجة الأوبئة، مندوبين عن منظّمة أطباء الأطفال وخبراء في علوم الأوبئة.

وقد جرى نقاش مستفيض، تداول الخبراء خلاله المضاعفات المحتملة المترتّبة على توسيع حملة التطعيمات إضافة إلى موضوع التهاب عضلة القلب.

 يجدر التنويه إلى أنه: إضافة للمعطيات التي نشرناها في حينه-فإن المخاطر من تعقيدات الإصابة بالكورونا أكثر من مخاطر تلقّي التطعيم، علمًا أن التهاب عضلة القلب الذي ظهر بين أبناء 16-19 كانت بنسبة ضئيلة، وقد اختفت في معظم الحالات دون أية تعقيدات.


مع ذلك، وعلى ضوء عدد الإصابات المنخفض في إسرائيل الآن، تقرّر التوصية على تطعيم مجموعات الخطر بأسرع وقت، ومن بينهم المراهقون المعرّضون للإصابة بالكورونا الحادّة، المراهقون الذين يقطنون مع أفراد عائلة معرّضين للمرض وكذلك العائلات التي تخطّط لمغادرة البلاد.

إضافة لمجموعات الخطر، يمكن تقديم التطعيم لكل من يرغب بذلك، فالتطعيم فعّال وآمن.
مدير عام وزارة الصحّة يجري في هذه الأثناء محادثات مع صناديق المرضى للاستعداد لتطعيم المراهقين.
من المتوقّع أن تنطلق حملة التطعيم خلال الأسبوع القادم، في إطار صناديق المرضى.
وزارة الصحّة ستستمر بموافاتكم بالتحديثات.