كنوز نت - المشتركة


النائب أيمن عودة يستجوب وزيد الداخلية حول تهديد رئيس بلدية اللد لعضوة البلدية فداء شحادة


  • عودة: "نقف الى جانب فداء شحادة أمام هجمة اليمين الفاشي المتمثله برئيس بلدية اللد"

استجوب النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة وزير الداخلية "آريه درعي" بعد ما هدد رئيس بلدية اللد "يائير رڤيڤو" مساء أمس السبت، عضوة البلدية فداء شحادة بتحويل تفاصيلها لجهاز المخابرات العامة (الشاباك) بسبب نشاطها السياسي.

هذا وسبق ان نشرت شحادة عبر صفحتها الشخصية بالفيسبوك عن تعرض بيتها للهجوم ثلاث مرات خلال الأسبوع الأخيرة من قِبل المستوطنين.  


وشدّد عودة بأن رئيس بلدية اللد امتهن التحريض ضد المواطنين العرب ووعد مرارًا باستهداف الآذان وهدم البيوت واستحضار المستوطنين وممارسة سياسة تهويد البلدة للقضاء على الوجود العربي في المدينة، التحريض الذي تصاعد في الأشهر الأخيرة وأشعل الفتنة في مدينة اللد. 

وقال عودة: "استجواب وزير الداخلية "آريه درعي" بعد ما كتب رئيس بلدية اللد في رسالة نصية وجهها إلى فداء شحادة ويتهمها بالتحريض كما وقد سئم محاولاتها بإشعال النار من جديد في اللد، انها لا تترك له خيارًا وسوف يمرر إسمها لعناية الشاباك حيث ستكون كل حياتها تحت المراقبة". 

وتابع عودة: "فداء قد نشرت ان بلدية اللد منذ بداية الأحداث قررت أنها لا تعطي خدمات للمجتمع العربي في اللد. واليوم قررت أن تأتي لهدم "شادر" وضعناه للحماية بخلفية البيت". 

وأشار عودة ان تهديد رڤيڤو لعضوة البلدية فداء شحادة واتخاذ الأساليب المخابراتية هو أمر خطير جدًا ويأتي هذا الكلام من الخلفية الفاشية العنصرية التي تربى عليها رڤيڤو في مدرسة نتنياهو العنصرية من تفوّق عرقي يهودي، تهديد، تسكيت وتحريض.

واختتم عودة انه لن تمر خطط رڤيڤو وزمرته من العنصريين أشكال بن چڤير والمستوطنين لكسر إرادة شعبنا وتلاحمه. شعبنا أقوى من العنصريين المستوطنين.