كنوز نت - القدس

عشرات الإصابات جراء قمع  المصلين في حرم الأقصى



خرجت مسيرة حاشدة في أعقاب صلاة الجمعة في المسجد الاقصى المبارك بمشاركه عشرات الالاف من المصلين. وهتف المشاركون هتافات مويدة للمقاومة في غزة.

هذا وأصيب 20 مواطنا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وشظايا قنابل الصوت، والعشرات بالاختناق، خلال اقتحام الشرطة الإسرائيلية باحات المسجد الأقصى، عقب صلاة اليوم الجمعة.

واقتحمت الشرطة الاسرائيلية باحات الأقصى، واعتلت سطح المصلى القبلي، واعتدت على المصلين، وأطلقت قنابل الصوت والرصاص المطاطي المغلف بالمطاط صوبهم في صحن قبة الصخرة، وقرب بابي الأسباط والسلسلة.

وقالت طواقم جمعية الهلال الأحمر في الأقصى، إنها تعمل على نقل عدد من المصابين إلى المستشفيات للعلاج.


وأفادت مصادر محلية، إنالشرطة الاسرائيلية هاجمت المواطنين في ساحة المصلى القبلي، وصحن قبة الصخرة المشرفة، واعتدت عليهم بالضرب.

وكان عشرات آلاف المصلين، أدوا صلاة الجمعة في باحات المسجد الأقصى المبارك، وسط تواجد قوات كبيرة من الشرطة الاسرائيلية، على أبوابه ومحيطه.


  • بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي:

 اعمال شغب في الحرم القدسي

 ظهر اليوم, ومع انتهاء صلاة الظهر، اندلعت أعمال شغب في الحرم القدسي من قبل مئات الشباب والتي شملت رشق الحجارة وإلقاء زجاجة حارقة على القوات. في أعقاب ذلك ، أمر قائد لواء اورشليم القدس، اللواء دورون تورجمان، قوات الشرطة بدخول الحرم القدسي والتعامل مع مثيري الشغب بالقرب من مركز الشرطة في المكان، وفي نفس الوقت سمح للمبتدئين بمغادرة الحرم القدسي عبر البوابات.

 قائد لواء اورشليم القدس, تواجد في المكان وقاد القوات المنتشرة في الحرم القدسي.