كنوز نت - القدس

تجدد المواجهات بالقدس واعتقالات عديدة


كنوز نت - جددت قوات كبيرة من الجيش والشرطة الاسرائيلية، الليلة، اقتحامها لساحة وادراج باب العامود بالقدس ، واعتدت على المواطنين المقدسيين الآمنين الجالسين هناك.

وافادت مصادر محلية بأن وحدات القمع التابعة للشرطة الاسرائيلية جددت اعتداءاتها على المقدسيين المتواجدين في المكان، وذلك لليوم الثالث عشر على للتوالي، رغم ازالتها للحواجز الحديدية التي كانت تغلق من خلالها ساحة وادراج باب العامود.

وأوضحت المصادر أن عمليات الاقتحام الليلة تأتي لمنع وافساد الاحتفالات الدينية والأهازيج الرمضانية التي ينظمها المقدسيون وزوار المسجد الأقصى سنويا في ساحة باب العامود.

هذا وفي وقت سابق أفشل شبان مقدسيون، مساء اليوم الاثنين، محاولة مستوطن إسرائيلي اختطاف طفل من بلدة العيسوية بالقدس ، قرب مستوطنة "التلة الفرنسية" المقامة على أراضي البلدة.

وأفادت مصادر محلية لوكالة الأنباء الرسمية، بأن مجموعة من الشبان أفشلوا محاولة مستوطن ملاحقة واختطاف الطفل ليث عليان (12 عاماً) من سكان العيسوية، وذلك قبل أن يلوذ المستوطن بالفرار، فور مطاردة مركبته من قبل الشبان.


كما واعتقلت قوات الشرطة الإسرائيلية، مساء اليوم الاثنين، ثلاثة مقدسين بعد الاعتداء عليهم قرب باب حطة أحد ابواب المسجد الاقصى المبارك.

وأفاد شهود عيان بأن الشرطة الاسرائيلية اعتقلت الشبان الثلاثة، وهم: احمد الحزينة، ووسام السد، واحمد الرجبي، وذلك بالتزامن مع الاعتداء على القاطنين قرب باب حطة قبيل موعد الإفطار، حيث تم اغلاقه ومنع وصول الصائمين القادمين للإفطار في المسجد الاقصى من الدخول عبره.

وفي السياق ذاته، اعتقلت الشرطة الاسرائيلية مساء اليوم، المقدسي محمد إقبال سمرين من بلدة بيت حنينا، وهو في طريقه للمسجد الأقصى.
وأفاد شهود عيان بأن الشرطة الاسرائيلية اعتقلت المواطن سمرين بعد ايقاف السيارة التي كان يستقلها واقتادته الى معتقل المسكوبية.