كنوز نت - الفريديس  كتب : ياسر الحج خالد

لقاء مع كمال دراوشة ابو مالك مؤسس رابطة اطياف الود

  • رابطة روادها يعانقون الأمواج

كنوز نت - مع كل موسم جديد من "أيام التراث"، يعود صُناع البهجة إلى قلب المجتمع العربي، ليسحروا الجمهور بفنون ومقتنيات ورقصات وحرف لها عبق الماضي. 

وفي ألآونة الاخيرة أطلت علينا رابطة اطياف الود للتراث والابداع بعروضها ومشاركاتها الغنية بالتراث والكلفنة للأنظار بحيويتها ومحافظتها على ألوان من الرقص والغناء، تبعث بهما الحماس والرغبة في معانقة الأمواج، حيث بات حضور الفرقة أثر في تحقيق شعار الحدث «التراث الثقافي يجمعنا»، حيث يحلق حول عروضها كل من افتقدوا هذا اللون العربي الاصيل.

تغيرت الأدوات القديمة واستبدلت بأخرى حديثة، لكن التراث وتقاليده مستقرة وراسخة، هذا ما يقوله مؤسس الجمعية ومديرها،كمال دراوشة ابو مالك من الفريديس  .

 وعن تأسيس الجمعية قال: «إن شغفي بالفنون التراثية قادني في أول الأمر إلى تأسيس فرقة فنية، كانت تؤدي فقراتها في اماكن محدودة، ثم حصلت على الدعم والقبول وتم إعلانها كرابطة. ومنذ أن تأسست، لا تزال تلم شمل عشاق الفنون الشعبية الخاصة بالتراث .

تعتمد رابطة اطياف الود على تنويع أدائها، لتشمل الأهازيج الجماعية والفردية والرقصات والإيقاعات الشهيرة،. وكلما حان دورها لإطراب الجمهور في الساحات الادبية والثقافية، يتحلق زوّار الأيام التراثية للاستمتاع بما تقدمه من عروض.

تتخذ الرابطة من الفريديس مقراً لها، ومنها تنطلق لتجوب المهرجانات المحلية  بأنشطتها. ومن اهدافها كما يقول مؤسسها كمال دراوشة ابو مالك أن تكون الرابطة محركاً فاعلاً ومؤثراً في مجال حفظ التراث الشعبي والوعي بأهميته وقيمته الوطنية والاستفادة منه.

واضاف يكون لنا ذلك من خلال رصد ومتابعة الجهود المبذولة في مجال التراث الشعبي وتحديد الجوانب التي تحتاج إلى مزيد من العناية والاهتمام، وتحفيز ودعم المجتمع والمؤسسات المعنية لتحقيق ذلك، والتوعية به والإستفادة منه.

مؤسس الرابطة كمال دراوشة ابو مالك يكون لنا ذلك من خلال التعاون مع المواطنين وتشجيعهم من أجل المحافظة على التراث ليبقي رصيداً لتاريخ مجتمعنا ومورداً للعلم ورافداً للثقافية والعمل مع الجهات المعنية من أجل المحافظة عليها وتطويرها.

كما ويتم العمل مع الجهات المعنية من أجل التطوير والمساهمة في إثراء المعرفة والرفع من الوعي لدي المواطنين بتراث مجتمعنا العربي وأهمية المحافظة عليه وتطويره.

وينهي اللقاء بقوله : وعلى مدار مسيرتي في هذا المجال قمة على برامج ثقافية ومهرجانات تراثية في المدارس وفي النوادي ولم اتاخر عن اي مشاركة في مسيرات احتجاجية ضد العنف وعدم المساواة وتكريمات وامسيات ثقافية ومعارض وتطوير المشروع لبناء جسم جديد من رابطة للتراث والابداع.

وهذه الرابطة تتكون من كوادر تقوم على اعمار الثقافة والابداع. وما يميز هذه الرابطة هو انتماء عدد من الاشخاص من جميع البلاد تحت سقف واحد وهو رابطة اطياف الود للتراث والابداع. كما وتميزت الرابطة باعمال تطوعية ومبادرات تشهد لها البلاد.


مجموعة صور للرابطة ومشاركتها في عدة مناسبات.