كنوز نت - وزارة الصحة

  • بنيامين نتنياهو:"نحن في أوج سباق نخوضه بين حملة التطعيمات "عائدون إلى الحياة" والطفرة

 أدلى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الصحة يولي إدلشتاين بتصريح في موضوع كورونا:

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو:"نحن في أوج سباق نخوضه بين حملة التطعيمات "عائدون إلى الحياة" والطفرة، حيث تشكل حملة التطعيمات هذه المفتاح لدينا لخطة الخروج من الكورونا.

عندما أقول إن جائحة كورونا تضربنا، فأقصد أنها تضرب العالم كله. فحاليًا يتحدثون في ألمانيا عن تمديد حالة الطوارئ حتى شهر يونيو، بينما تبادر الدول الأخرى إلى تمديد الإغلاق المحكم بأسابيع عديدة. وفي بريطانيا توفي عدد أشخاص أكبر من إسرائيل بثلاثة أضعاف، وكل حالة وفاة تشكل خسارة بطبيعة الحال.

و تضربنا جائحة كورونا أيضًا، فدعوني أوضح لكم لأي مدى هي قد انتشرت. (تم عرض شريحة) قبل عدة أيام، هذا بلغ 70% من إجمالي العينات التي قمنا بسحبها. أما الآن فهذا يبلغ على الأرجح 80%، بمعنى التفشي الهائل والسريع.

هذا هو التحدي الذي يواجهه جهاز الصحة لدينا. تنتمي 97% من حالات الوفيات إلى الفئات العمرية للأشخاص الذين يبلغون 50 عامًا فما فوق من العمر، وقرابة 100% من حالات الوفيات تعود إلى هناك.

من ناحية المرضى المصابين بحالات خطيرة، فإن معدل 93% من المرضى في حالات خطيرة ينتمون إلى الفئات العمرية للأشخاص الذين يبلغون خمسين عامًا فما فوق. إنه شيء يضربنا بل يضربنا بصورة واضحة للغاية. وإذا تمكنّا من تطعيم وحماية الأشخاص المنتمين إلى هذه الفئة، فيعني ذلك أننا ماضون في الطريق للتغلب على كورونا إلى حد كبير.

وهذا مشروط بطبيعة الحال بعدم حدوث مفاجآت أمثال الطفرات الجديدة التي لا نعرفها والتي من شأنها الدخول إلى إسرائيل، وبالتالي فإننا نغلق الحدود كما تعلمون.

أنا أحدد اليوم هدفًا وطنيًا يشكل أساس خروجنا من جائحة كورونا والذي يتمثل في تطعيم ما لا يقل عن 90% من الأشخاص بأعمار 50 عامًا فما فوق في غضون أسبوعين. إنه بمثابة هدف قابل للتحقيق، علمًا بأن نسبة 77% منهم قد تلقوا التطعيم فعلاً.


ونأمل بأن نستكمل ذلك خلال الأسبوعين المقبلين. فأناشد كل من يشاهدنا هذا المساء وأقول إنه حتى إذا لم تتلقَ أو لم تتلقوا التطعيم، فتوجهوا لتلقيه. هذا أمر حيوي، ليس لأجلكم فحسب، وإنما لأجلنا جميعًا، كونه يسمح لنا بفتح الاقتصاد تدريجيًا بل ويسمح لنا بإنقاذ الأرواح بالدرجة الأولى.

وأقول لكم إن كل يوم حاسم، ومعنى ثلاثة أيام إضافية من الإغلاق، حماية حوالي 200 ألف شخص آخر، هم الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الثانية من التطعيم زائد أسبوع واحد، ومن بينهم 120 ألف شخص بعمر يفوق 50 عامًا وببساطة إنقاذ الأرواح.

إن تطعيم الأشخاص بعمر 50 عامًا فما فوق يتيح لنا إمكانية الخروج من الإغلاق تدريجيًا، وإنقاذ الأرواح وفتح الاقتصاد.

وأدري أننا لسنا بصدد الانتظار مع الفتح، فسنشرّع في الفتح التدريجي خلال الأسبوع المقبل، لكننا سنخرج بشكل حذر. وسأرفع هذا الهدف الوطني على الحكومة، كما وسنطرحه مع خطة الخروج لدينا.

وأشدد مجددًا على أننا سنخرج بحذر تمامًا بسبب ما شاهدتموه هنا وما يحدث في العالم كله. إننا عبارة عن أمة واحدة، فسنتغلب على ذلك، وأدعو الجميع يهودًا، ومسلمين، ومسيحيين، ودروزًا ومتدينين، والجميع: توجهوا لتلقي التطعيم.

ولا نؤخر تطعيمات الأشخاص الباقين، فهذا يتم حسب الأولوية التي وضعتها وزارة الصحة. لكن أولاً أناشد كل من تفوق أعمارهم الخمسين: توجهوا لتلقي التطعيم فورًا".




صورة للتوضيح من ارشيف وزارة الصحة