كنوز نت - للشـاعر العـراقي : حسـين حسـن التلســيني


حكم ترتــدي ثــوب الشعـر وأخرى ثـوب النثــر(8)


للشـاعر العـراقي : حسـين حسـن التلســيني



(*) من أراد لصـدره قلبـاً عـامـراً بالقـرآن والسُّنَّـة
وخلاصـاً من شــباك المحنـــة
وخلـوداً بيــن ريـاض الجنــة
فليطهِّر لســانـــهُ من ســـموم الشِّــرك ونـار الفتنـة .

(*) الـرحمــن يـذكـركَ بـنـعيـم الجنـة والشـيطـان يـزين لك المـعاصي لينسـيك بـما فـي النـار مـن محنـة .

 (*) مـن شـرب مـن كوثــر الصـواب بشـرهُ الله بأنـوار الثـواب .

(*) يـزداد المبـدع ألقــاً واحتـرامــاً حيـن يعتـرف بطاقـات زميلـه الـمـبـــدع .

(*) حَـرِّكْ عقلـكَ بالتفكيـر قبـل أن تســأل غيـركَ
فقـد تكون الإجابــة عنـدكَ لاعنـد غيـركَ .

(*) من يبـحث دومـــاً عـن الإجـابـــات الجـاهــــزة من الصـعب أن ينــال يـــومــاً جـائــــزة 0

(*) تجـار الـمخدرات جـراثيـم تـنـقــل أخطــر الآفـات .

(*) بـالإحسـان يـرتـقـي الإنسـان إلـى درجـة الإنسـان .

(*) إن أحقــر صفــة عنـــد الأشــرار هي شـــراء العبيـــــد لقتــــــل الأحــــــرار 0

(*) إذا غـاب عـن ذاكـرة النــاس بيـاض الكفــن هــان عليـهـــم خـطــف وقـتــل مـن فـي السـفــن .

(*) لاتبــذل جهــداً فـي الحـوار مع الجاهــل الـمسـتبـد بـرأيـــــه والـرافـض للحــــوار .

(*) من ينـتــقـد جـاهـلاً دون أن يضـع حسـابــاً لجهلـه ينـــدم.

(*) من يسـتأسـد على أســد ميت فهو ليس بأسـد .

(*) مـن فقــدَ هـيـبـتــــــهُ فقـــدَ عـزتــــــــهُ .

(*) تحمـلْ مرارة النكبــة فهي تـوقظـك من ســبات الغفلــة وتفتح أمـامــك أبــواب التوبـــة .

(*) كلما فاض حبك في الله أكثر أكرمك بالأجـر أكثر .
 
(*) الحيــاة رحلــة فكنْ فيهــا نحلـــة 0

(*) بـالعقــل والمـــال يَتَحَسَّــنُ الحــال .

(*) مـن ســار في قافلــة الحكمــاء دخـل اسـمه في سجــل العظمــــاء .

(*) من كافــأ جميــل الآخريـــن بقبـــح الـردِّ
خســر مـافي قلوبهــم مـن الـــودِّ .

(*) كـرم الكــرمـاء صـفـعـــــة لبخـل البـخـــــلاء 0

(*) الغــرورُ أفعـى فـاقتـلهـــا قبــل أن تســـــعى 0

(*) افـتـحوا مجـرى الـمـاء للظمـــآن
لتـفــوزوا بكـوثــــــــر الـرحمــــــــــن

(*) بِســـــــــمِّ بعـــــض الأقــارب
تمــــــوتُ حتـــــى العقـــــارب

(*) بالحُـبِّ لابــالبُغْــــــــــــضِ
      يـَخْـضَــــرُّ وجــهُ الأرضِ

(*) البعــدُ عـن ســـــوق التجــــارةْ
خيــرٌ لـمــن يخشــى الخســارةْ

(*) مـن ظــل عــدواً للطـــــاغـــــوت
مـااســــتمكنــــهُ خــوف التـــابـــــوت

(*) أكـرِمْ فَــمَ السَّـــــــفَّاحِ بالحـِذاءِ
   كـي لاتَـمُــتْ غـداً بــلاغـــــذاءِ
 
(*) مـن لـه في الحـرام عشـق وجولـة
    دمَّـرتــهُ اللظـى بـأخطــر صـولــة

(*) لـمْ يكتـئـبْ خشــب التـوابيـتِ
إلا بأجســــــاد الطـواغيــــــتِ

(*) تـجـنـبْ ظـــــلام الـذنـــــوبِ
      فـفـيـه حضيـــض العيــــوبِ

(*) مـن ظل في دُنيــاهُ أفعـــى
    فـإليـــه نــار الله تـســـعى

(*) مـنْ يســرق الشهــــد مـن الســـلةْ
جـرثـــــومــــة تســــــببُ العلـــةْ

(*) مَـنِ اقـتـــدى بالإمـــامِ
أمســـــى غـداً في الأمـــامِ

(*)لاخيـــــــر فــي حـلاوة الســلامِ
    والقلـب يخـفـــي ظلمـة الظــلامِ

(*) مَـنْ يخجـلْ مـن قبْــحِ العْيـبِ
     فليـــؤمـــــنْ دوماً بـالغيْــــبِ

(*) تجنبْ نظــرةَ الحَسَـدِ
ففيهـا طعنـة للنفـسِ والجَسَــدِ

(*) جعبـــــة الجـاســــوس
أخطـــر بكثـيـر مـن شفــــرة الـمــــوس .

(*) مـنْ ظـل يــدق طبــول الـحـربِ
يخســر مـافي الـداريـــن مـن الـحُـبِّ.

(*) ماأطفــأ نــار الطـاغـــــوت
إلا خشــب التـابــوت

(*) كُــنْ داعيــــاً لشــريعــةِ الــرحمــنِ
لـيظـلَّ قلبُــكَ عـامـراً بالأمـنِ والأمـانِ والإيمـانِ .

(*) تمسـكْ بـأخــلاق كل تـقـيٍّ صبــــور
     لكي لاتكـون طعـامـاً لنـــار القبــــور

(*) إذا تـخـلـى الـمـرء عن نــور العبــاداتِ
      رمـاهُ رب العـرش فـي نــار الصــراعـاتِ 0

(*) مَـنْ غلَّــقَ بــابَ النصيحــةْ
        أمســى لعـدوِّ اللـه ذبيحــةْ
غـرِّدْ لأنــوار المـراجـعْ
لتجـرِّعَ الشـيطانَ من كأس الفـواجعْ

أحبــتي الأفاضـل : ســنلتقي في روضـة أخرى من ريـاض
 الحكم إن شـــــــاء اللــــــــه .