كنوز نت - رجاء بشارات

العمليات الجراحية الترميمية التجميلية في باده - بوريا



كنوز نت - د. مُراد عبد الرازق، من قسم جراحة الفم، الوجه والفكين في المركز الطبيّ باده - بوريا، يعود من دورة استكمالية للزملاء في عمليات الترميم المجهرية للأوعية الدموية في مونتريول - كندا.
 

عاد الدكتور مُراد عبد الرازق، طبيب رفيع المستوى في قسم جراحة الفم، الوجه والفكين، إلى المركز الطبيّ باده - بوريا بعد عامين من التخصص الإضافي في الجراحة المجهرية الدقيقة، والجراحة التجميلية الترميمية في مستشفى جامعة مونتيول المركزي في كندا. عند عودته إلى إسرائيل، أقيم فريق متعدد الاختصاصات، يتألف من البروفيسور (الأستاذ) عماد أبو النعاج، مدير قسم جراحة الفم، الوجه والفكين، والدكتور عيران بار مئير - أخصائي كبير في الجراحة التجميلية. بهدف إجراء عمليات جراحية لترميم تجميلي بالتعاون مع الأقسام المختلفة مثل: جراحة الصدر، جراحة العظام، الأنف، الأذن والحنجرة، جراحة الثدي وغيرها المزيد. هذا بالاضافة إلى تطوير مجال الجراحة المجهرية في المركز الطبيّ باده - بوريا. ويؤكد د. عبد الرازق أنه "في العمليات الجراحية التي يتم فيها استئصال جزء كبير من الوجه على سبيل المثال، يجب إعادة بناء الوجه وظيفيًا وجماليًا حتى يشعر المريض بالراحة على المستويين الاجتماعي والشخصي. تتطلب هذه العملية فريقًا متعدد التخصصات يمكنه إجراء كل من استئصال الورم وإعادة البناء والترميم في نفس العملية”. 

  


درس د. عبد الرازق طب الأسنان، وبعدها الطب العام في الجامعة العبرية. بدأ تخصصه في جراحة الفم، الوجه والفكين في مستشفى رمبام وبعدها أكمل تخصصه في قسم جراحة الفم، الوجه والفكين في باده - بوريا. ويؤكد “كنت في دورة استكمال لمدة عامين في جامعة مونتريول والمستشفى المركزي في كويبك، يدور الحديث عن قسم جراحة تجميلية نشط جدًا وعن تأهيل مهني جدًا ومرموق”. 


ويختتم الدكتور مُراد قائلًا: "كان لدى د. أون مدير المركز الطبيّ والأستاذ (بروفيسور) أبو النعاج رؤية تطمح إلى تأسيس ودفع مجال الجراحة المجهرية في المركز الطبيّ باده - بوريا، وها نحن نشهد اليوم ترجمة هذه الرؤية على أرض الواقع. إنه لمثير بحق، وهي بُشرى هامة جدًا لكافة جمهور المُعالَجين في المنطقة أجمع”.