كنوز نت - وزارة الصحة 

إلغاء الإلزام الشامل بالمكوث في حجر صحي في فنادق

بيان مشترك لمكتب رئيس الوزراء ووزارة الصحة:

صادقت اللجنة الوزارية المكلفة بشؤون كورونا (من خلال استفتاء هاتفي) أمس (الثلاثاء) على اقتراح وزير الصحة إلغاء الإلزام الشامل بالمكوث في حجر صحي في فنادق. وبدلا من ذلك سيستطيع الأشخاص العائدون من أي دولة حول العالم المكوث في الحجر الصحي المنزلي أو في مكان آخر سوى منازلهم يتيح استيفاء كافة شروط الحجر الصحي بدلا من الفندق، ورهنا باستيفاء الشروط التالية:

1. الخضوع لفحص تشخيص الإصابة بفيروس كورونا بمجرد الوصول إلى مطار بن غوريون الدولي.

2. الالتزام خطيا وقبل الانتقال إلى الحجر الصحي المنزلي بالخضوع لفحص كورونا إضافي في اليوم التاسع من بداية فترة الحجر الصحي والخضوع للفحص فعلا.

3. الإبلاغ خطيا عن مكان الحجر الصحي المنزلي والالتزام بالوصول إلى مكان الحجر الصحي والفحص الثاني في اليوم التاسع ليس عن طريق المواصلات العامة.

بالتزامن مع ذلك تقرر أن وزارة الأمن ستنفذ خطة تعنى بالمساعدة في الالتزام بواجب المكوث في الحجر الصحي المنزلي.


بالإضافة إلى ذلك، ستتخذ الجهات المختصة إجراءات مراقبة وتطبيق قانون تركز على الأشخاص الملزمين بالمكوث في حجر صحي، وذلك على سبيل المثال من خلال الوصول إلى مكان الحجر الصحي.

وسيدخل القرار حيز التنفيذ فور المصادقة عليه من قبل لجنة الدستور في الكنيست.



الدكتور أسعد عمري: لهذا السبب تطعّمت ضد الكورونا 

أكد الدكتور أسعد عمري، الذي يعمل في قسم الطوارئ في مستشفى رامبام إنه كان من أول المتطعمين للكورونا لأنه مدرك لأهمية التطعيم خصوصًا وأن التطعيم مرّ بأبحاث دقيقة لفحص الأمان والنجاعة". وقال د. عمري: "هذه الأبحاث تم نشرها للعلن وبإمكان كلّ منا البحث عنها ومطالعتها. بحسب رأيي مهم جدا أن نتطعم لنحمي أنفسنا ومن هم حولنا والعودة للحياة الطبيعية. التطعيم هو الوسية الوحيدة للانتصار على هذا الفيروس".

المكتب الإعلامي الناطق بلسان وزارة الصحّة في المجتمع العربي