كنوز نت - وزارة الصحة 


المكتب الإعلامي الناطق بلسان وزارة الصحّة في المجتمع العربي


البروفيسور منى خوري – كسابري: التطعيم يحمينا ويحمي الأشخاص من حولنا وعلى الجميع أن يثقوا بمصداقية الأبحاث


كنوز نت -  تلقت البروفيسور منى خوري كسابري، عميدة مدرسة الخدمة والرفاه الاجتماعي، صباح اليوم الأحد، التطعيم ضد فيروس كورونا، وقالت فور حصولها على التطعيم: "أنا بتمام الصحة، ومقتنعة تماما بضرورة تلقي التطعيم، الذي اجتاز العديد من الفحوصات العالمية، وأنا كباحثة أثق بمصداقية الأبحاث التي أظهرت أن التطعيم آمن، وأيضا من منطلق المسؤولية ومن أجل صحتي الشخصية وصحة الآخرين، خاصة أن بعض الأشخاص غير ملزمين بالتطعيم كالأطفال والأولاد دون سن الـ16 ، فنحن نهتم بصحتهم وواجب علينا حمايتهم أيضا".


وتابعت البروفيسور خوري موجهة كلامها للذين يشككون وبالتطعيم ولديهم تخوفات منه قائلة: "استقوا معلوماتكم من مصادر علمية وليس من الدجالين. معظم الأطباء والممرضات والممرضين حصلوا على التطعيم، فلو كانت هناك مخاطر لما رأينا هذه الأعداد من الحاصلين على اللقاح يوميا (حوالي ربع مليون خلال أسبوع) وأي منهم لم تظهر عليه أية أعراض تذكر".

وأضافت: "في بريطانيا والبحرين وغيرها من الدول هناك أعداد هائلة من الأشخاص حصلوا على اللقاح، علينا أن نستعمل عقولنا ولا ننجر وراء خزعبلات لا أساس لها. اذا كان الأمر كذلك فإنني أنصح هؤلاء الأشخاص أن يقرأوا ورقة التعليمات المرفقة مع أقراص تسكين آلام الرأس، ويطلعوا على ما يمكن أن تسببه. التطعيم آمن وكلنا نطعّم أطفالنا فالتطعيم هو وسيلة لحماية الجسم من الأمراض والأوبئة".




المكتب الإعلامي الناطق بلسان وزارة الصحّة في المجتمع العربي 


د. نسرين طه: تلقيتُ التطعيم وصحتي ممتازة ولا تترددوا بالوصول الى مركز التطعيم في أم الفحم


كنوز نت - قالت المديرة الطبية لمنطقة أم الفحم ووادي عارة في صندوق المرضى "مكابي"، د. نسرين طه: "حصلتُ على التطعيم ضد فيروس كورونا، وأشعر بصحة جيدة. لم تكن هنالك أي أعراض صحية، وأدعو الجميع في مدينة أم الفحم أن يأتوا الى مركز التطعيم للحصول على اللقاح".


وأضافت د. نسرين طه: "كمسؤولة عن موضوع التوعية لضرورة التطعيم مع طبيبين آخرين فأنني بطبيعة الحال اول من حصل على التطعيم هنا في أم الفحم، وقد ظهرتُ في حملة مصوّرة لتشجيع التطعيم، وأتحدث يوميا في الإذاعات وفي وسائل الإعلام بهدف نشر الوعي بين الناس". وتابعت: "نحاول بكل الوسائل تبديد المخاوف الموجودة لدى الجمهور، وأقدم لهم شرحا حول الأبحاث التي أجريت على التطعيم من شركة "فايزر" و"موديرنا"، وأقوم بإطلاع الطواقم الطبية على كل ما هو جديد كالسماح بتطعيم الحوامل وغيرها من التحديثات. هناك إقبال جيد".