كنوز نت - وزارة الصحة 


  • المكتب الإعلامي الناطق بلسان وزارة الصحّة في المجتمع العربي


بلاغ هامّ حول مريض مؤكد بكوفيد 19 عاد من دبي وباريس



تطلب وزارة الصحّة ممن تواجد على متن الرحلات الآتية الدخول الفوري للحجر الصحّي لمدة 14 يومًا من موعد الهبوط وإبلاغ وزارة الصحّة عبر الموقع الالكتروني.

رحلات الذهاب:

بتاريخ 17.12.20 الرحلة LY973h من مطار بن غوريون في إسرائيل حتى مطار DBX في الامارات المتحدة العربية (دبي) خلال الساعات 14:37 وحتى 20:00

بتاريخ 20.12.20 الرحلة LY323 من مطار بن غوريون حتى مطار شارل دي جول (باريس) خلال الساعات 10:39 حتى 14:30

رحلات الإياب:

بتاريخ 17.12.20 الرحلة LY974 من مطار DBX في الامارات العربية المتحدة (دبي) إلى مطار بن غوريون في إسرائيل، خلال الساعات 22:50 حتى 00:30 (18.12.20)

بتاريخ 20.12.20 الرحلة LY324 من مطار شارل دي جول (باريس) وحتى مطار بن غوريون في إسرائيل خلال الساعات 16:41 وحتى 21:30
يرجى ممن تواجد على متن هذه الرحلات الدخول للحجر الصحّي بشكل فوري لمدة 14 يومًا من يوم الهبوط وتعبئة نموذج حجر صحّي عبر موقع وزارة الصحّة. كما يُنصح بإجراء فحص كورونا بأقرب وقت من أجل سلامتكم وسلامة من حولكم. 


على المتواجدين في خارج البلاد الدخول للحجر الصحّي وإبلاغ السلطات الصحّية المحليّة.


  • المكتب الإعلامي الناطق بلسان وزارة الصحّة في المجتمع العربي 

د. عدنان غبن: تقنية (MRNA) التي صنع فيها اللقاح معروفة منذ سنوات وهو فعال جدا وآمن


كنوز نت - أكد د. عدنان غبن، الذي يعمل في صندوق المرضى "مكابي" في طرعان، أنه ينتظر الحصول على التطعيم ضد فيروس كورونا، يوم الخميس القريب قائلا: "بحكم عملي أشاهد العديد من المرضى الذين أصيبوا بفيروس كورونا، ومن يعتقد بأن الكورونا هو مرض عابر، أقول له إن مضاعفاته خطيرة جدا، وأن بعض المتعالجين لديّ أصيبوا قبل شهرين ولا زالوا يعانون من مشاكل في التنفس حتى اليوم".


وقال د. غبن: "لا أعتقد أن هناك طريقة للخروج من الوضع الذي نحن فيه الا من خلال الحصول على التطعيم الذي هو آمن وفعال بدرجة عالية كما أظهرت التجارب". وأضاف: "التقنية التي صنع فيها اللقاح (MRNA) آمنة ومجربة منذ سنوات، وهو لا يدخل الى الـ (DNA) لدى الانسان (الحاصل على التطعيم)، وانما هو يحفز الجسم على انتاج مواد مضادة للفيروس. لذلك باعتقادي، وحسب كل الأبحاث فإن التطعيم لا يحدث أي طفرات أو تغييرات وراثية في الجسم".