كنوز نت - مواقع

الإعلان عن حل الكنيست الإسرائيلي والتوجه لانتخابات جديدة




كنوز نت - أعلن عند منتصف هذه الليلة، عن حل الكنيست الإسرائيلي الثالث والعشرين، بعد أن فشلت الحكومة في تمرير ميزانية عام 2020، وبذلك تذهب إسرائيل إلى الانتخابات الرابعة في أقل من عامين.

يشار إنه تم حل الكنيست بعد أن عمل لمدة 9 أشهر وستة أيام فقط.

وأعلن رئيس الكنيست ياريف ليفين عن حل الكنيست، والتوجه للانتخابات الجديدة التي ستجري في الثالث والعشرين من مارس/ آذار المقبل، في حال لم يحصل أي خلاف قد يؤجلها إلى العاشر من نيسان/ أبريل من العام المقبل.


وقبل حل الكنيست، أعلن ليفين عن تعيين مستشار قانوني جديد للكنيست، لإدارته في مرحلة فترة ما قبل الانتخابات التي وصفها بأنها حساسة.
وشهد الكنيست الثالث والعشرين الكثير من الأزمات السياسية بسبب الخلافات بين كافة الأحزاب وخاصة الائتلافي الحكومي ممثلًا بالليكود، وأزرق - أبيض.

وتشكلت خلال الكنيست الحالي الحكومة الخامسة والثلاثين في تاريخ إسرائيل، ولكنها لم تتمكن من العمل بشكل جيد في ظل الخلافات بين بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي وزعيم حزب الليكود، ووزير جيشه بيني غانتس زعيم حزب أزرق - أبيض، وخاصةً بشأن التناوب بينهما على رئاسة الوزراء، وتمرير الميزانية العامة وغيرها من الأزمات.

واستبق نتنياهو حل الكنيست بمؤتمر صحفي، أكد فيه أن الليكود يفضل عدم الذهاب إلى انتخابات، وأنه في حال تم جره للانتخابات سيحقق الفوز الساحق لتشكيل حكومة يمينية ويمنع تشكيل حكومة يسار، ووسط.

واتهم نتنياهو، غانتس، بأنه هو من يقف خلف جر إسرائيل إلى انتخابات غير ضرورية، وهو ما نفاه غانتس واتهم نتنياهو بأنه يروج الأكاذيب، ويحاول التهرب من محاكمته من خلال جر إسرائيل إلى الانتخابات.