كنوز نت - وزارة الصحة

اليوم- بدء التطعيم ضد كورونا في إسرائيل



كنوز نت - انطلقت في إسرائيل صباح اليوم الأحد، حملة بعنوان "لتيت كتيف" لأخذ اللقاح ضد فيروس كورونا، وستكون الطواقم الطبية والعاملين في قطاع الصحة، والمسنين أول من سيحصل على اللقاح.

وبحسب وزارة الصحة الاسرائيلية ان نحو 100 ألف من الطواقم الطبية والاسرائيليين تسجلوا للحصول على اللقاح، وينتظرون دورهم، وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير الصحة يولي إدلشتاين، من أوائل الذين حصلوا على اللقاح مساء السبت.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنه وفقا للتقديرات فإنه حتى نهاية شهر كانون الأول/ ديسمبر الجاري، ستتوفر في اسرائيل نحو 4 ملايين جرعة من اللقاحات، لكن لم يعرف إذا ما سيتم توفير اللقاحات لكافة الاسرائيليين خلال الفترة القصيرة، في حين أن موعد وصول الشحنة التالية للقاحات غير واضح حتى هذه اللحظة.

  • المكتب الإعلامي الناطق بلسان وزارة الصحّة في المجتمع العربي

كنوز نت - تلقت الدكتورة شارون ألرعي، رئيسة وحدة الصحة العامة صباح اليوم تطعيم الكورونا في مستشفى بلينسون. 

وقالت د. ألرعي: "هذا يوم يمنحنا أملا جديدا لمواطني إسرائيل، وأملا حقيقيًا للعودة الآمنة للحياة الاعتيادية. التطعيم مفيد، آمن والشعور رائع بعد تلقي التطعيم".



تصوير: المكتب الاعلامي لمستشفى بلينسون


وزير الصحة يولي إدلشطاين ورئيس الوزراء تلقيا أمس تطعيم الكورونا في المركز الطبي شيبا.







تصوير: مكتب الإعلام الحكومي


هذا وأفادت وزارة الصحة أن "عدد مرضى الكورونا في البلاد، بلغ 373368 حتى الساعة 06:33 من صباح اليوم الأحد، بينهم 3074 وفيات. 

ومن مجمل الإصابات هناك 447 وصفت حالتهم خطيرة و 110 موصولين بجهاز التنفس الاصطناعي، علمًا أن المرضى حاليًا عددهم 24077".


هذا وتلقى البروفيسور نحمان أش، مدير مغين يسرائيل هذا الصباح التطعيم للكورونا. وقال أش: "أطلقنا حملة التطعيم للكورونا. هذا أمل كبير للمواطنين. نطلب منكم متابعة الإلتزام بالتوصيات لأن فيروس الكورونا لا يزال بيننا".



  • المكتب الإعلامي الناطق بلسان وزارة الصحّة في المجتمع العربي

البروفيسور بشارة بشارات: حافظوا على التعليمات لأننا سنجني نتائج التطعيم خلال شهرين


قال البروفيسور بشارة بشارات انه يعتزم تلقي التطعيم ضد الكورونا، يوم غد الاثنين، مضيفا: "دعونا لا نعتمد على التطعيم منذ اليوم الأول لان نتائجه ستظهر بعد شهر أو شهرين على الأقل. لذلك يتوجب علينا الآن مع وجود التطعيم مواصلة الحفاظ على التعليمات وأن نحمي أنفسنا بوضع الكمامة والابتعاد عن الآخرين وعدم التجمهر".

وتابع البروفيسور بشارات قائلا: "أتوجه الى كل العائدين من خارج البلاد، حتى وإن لم يكن هناك قانون يلزمهم بالحجر الصحي، عليهم التزام بيوتهم في الفترة القريبة ووضع الكمامة. لا تكونوا على مقربة من الوالدين ومن الجدّ والجدّة، لأن بعض من كانوا خارج البلاد حملوا معهم المرض لعائلتهم. من لا يلتزم بالتعليمات لا يضر نفسه فقط وانما يضر أهله والمحيطين به. تعالوا لنحافظ على التعليمات وعلى أنفسنا ونحصل على التطعيم لكي نخرج من هذه الأزمة خلال شهرين او ثلاثة".