كنوز نت - فلسطين

شهب مميزة في سماء فلسطين الليالي القادمة




كنوز نت - تشهد سماء فلسطين زخات مميزة وجميلة للشهب خلال الليالي القادمة، وخاصة هذه الليلة، وليلة يوم غد، حيث يتوقع ان يظهر عدد جيد من الشهب، وذلك في اجمل عرض سماوي جميل للشهب تشبه الالعاب النارية، والتي تسمى في الفلك زخة شهب التواميات 

وبحسب الجمعية الفلكية الفلسطيينة، فإن رصد الشهب لا يحتاج لأي آلة رصد سوى النظر اليها بالعين، لكن يمكن الاستعانة بكاميرات التصوير لالتقاط صور للشهب الظاهرة وذلك بالتعريض الطويل لكوكبة التوامان Gemini التي تظهر من جهتها الشهب وتقع حاليا فوق الرأس أي في وسط السماء تقريبا.

وتشرق كوكبة التوامان التي تظهر من جهتها الشهب في هذه الايام حوالي الساعة العاشرة مساء، بينما ستكون الذروة في ساعات الفجر الاولى وقبل شروق الشمس وظهور ضوء النهار.

ورصد شهب التوأميات هذا العام سوف يحظى بفرصة رائعة، وذلك لأن القمر لن يكون موجودا في السماء طوال الليل ، الأمر الذي يجعل السماء أكثر ظلمة وخاصة عندما تصل زخة شهب التوأميات ذروتها، وتعتبر زخة شهب التوأميات من الزخات الشهابية المميزة جدا وذلك لأنها تبدو أكثر سطوعا في السماء من زخات الشهب الأخرى وذلك بسبب طول فترة احتراق شهب التوأميات في السماء بعكس الأنواع الأخرى من الشهب.


وشهب التواميات عبارة عن ذرات غبارية صغيرة جدا تركها الكويكب (فيثون) في الفضاء في مداره حول الشمس، أي بعكس زخات الشهب الاخرى التي مصدرها المذنبات، واثناء دوران الارض حول الشمس تصطدم بهذه الكتل الغبارية وتحتك بقوة بالغلاف الغازي الارضي مولدة حرارة عالية فتظهر على شكل اسهم لامعة لثانية واحدة او اكثر ثم تختفي.


وتبدأ الشهب بالاحتراق على ارتفاع 120 كيلو مترا عن سطح الارض وتتحول الى رماد على ارتفاع 60 كيلو مترا، لذلك فالشهب لا تصل سطح الارض على الاطلاق، وهذه من حكم الله عز وجل من وجود الغلاف الغازي حول الارض.


ويجب الأخذ في الاعتبار أن أفضل الأماكن لمشاهدة شهب التوأميات هي الأماكن الأكثر إظلاما، وهي الأماكن البعيدة عن المناطق السكنية التي تحوي ملوثات ضوئية وبيئية قد تعيق رؤية الشهب، بينما تعتبر أفضل الأوقات لرؤية شهب التوأميات قبيل منتصف الليل وحتى بزوغ فجر اليوم التالي.