كنوز نت - الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم{شاعر المائتي معلقة}


عِشْقُكِ فِي قَلْبِي أُغْنِيَةٌ


عَهْدُكِ رُوحِي لَا أَنْسَاهُ=أَتَذَكَّرُ مَجْنُونَ لِقَاهُ  
عِشْقُكِ فِي قَلْبِي أُغْنِيَةٌ=تَعْزِفُهَا أَلْحَانُ صَدَاهُ
عُمْرُكِ أَنْغَامٌ بِقَصِيدِي=أَتَأَرْجَحُ فِي فَيْضِ ضِيَاهُ
طَاوَعْتُ الْأَشْوَاقَ فَفَاضَتْ=تَتَأَلَّقُ فِي سِحْرِ نَدَاهُ
أَبْدَعْتْ وَفَاضَتْ أَعْمَاقِي=بِجُمَانٍ يَا سِحْرَ شَذَاهُ
فِي بُعْدِكَ أَشْكُو حِرْمَانِي=وَيُسَطِّرُ قَلْبِي شَكْوَاهُ
حُبُّكِ فِي قَلْبِي مَكْتُوبٌ=قَدَرٌ يَأْسِرُنِي بِخُطَاهُ

هَنِيئاً يَا حَبِيبُ بِمَا أَخَذْتَا


أَخَذْتَ الْمَنْطِقَ الْحُلْوَ افْتِخَاراً=هَنِيئاً يَا حَبِيبُ بِمَا أَخَذْتَا 
فَلَسْتَ أَخَا غَبَاءٍ أَوْخَبَالٍ=بِعِقْلِكَ قَدْ مَنَحْتَ الْكَوْنَ{رِسْتَا}
ولَسْتَ أَخَا الْحَمَاقَةِ فِي دُجَاهَا=بِتَفْكِيرٍ عَقِيمِ السَّبْقِ خِبْتَا
ولَسْتَ عَلَى اتِّبَاعِ خِيَالِ صَبٍّ=أَحَبَّكَ يَا جَمِيلُ وَمَا أَجَبْتَا
تَجِيدُ الْوَعْظَ لِي وَحْدِي حَبِيبِي=تُذَكِّرُنِي الْمَنِيَّةَ وَانْكَفَئْتَا

بِذِكْرِ اللَّهِ يَرْحَلُ جَيْشُ هَمِّي=مَدَى الْأَيَّامِ يُمْحَى هَلْ فَهِمْتَا؟!!!
تَعَالَ إِلَى مَلِيكِ الْكَوْنِ نُفْلِحْ=وَيُصْلِحْنَا حَبِيبِي هَلْ لَجَأْتَا؟!!!


الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم