كنوز نت - وزارة الصحة


د. صونيا حبيب تحذر من النقص بالطواقم الطبية مع تفشّي الكورونا


  • أصدر المكتب الناطق بلسان وزارة الصحة حول موضوع الكورونا للإعلام العربي البيان التالي:



كنوز نت - قالت الدكتورة صونيا حبيب، أخصائية علم الأوبئة، ونائبة الطبيب اللوائي في وزارة الصحة، في منطقة حيفا، إن "تقصير مدة الحجر الصحي الى عشرة أيام للطواقم الطبية وجميع العاملين في الجهاز الصحي وذلك لمنع حدوث نقص في الطواقم الطبية، وأن تقصير المدة للأطباء والممرضين جاء مشروطًا بإجراء فحصين للكشف عن فيروس كورونا، أحدهما يجرى في اليوم الخامس للحجر، والثاني في اليوم العاشر وإذا كان الفحصان سلبيان يستطيع الممرض او الطبيب العودة لمزاولة عمله".

أما بالنسبة لتقصير مدة الحجر لكل مواطن جاء باتصال مباشر مع مريض كورونا مؤكد، الى 12 يوما، فتقول د. صونيا حبيب: "مدة الحجر الصحي هي 14 يوما، وهو أمر متعارف عليه دوليا وهو متبع في غالبية دول العالم. هذا الإجراء نظرًا الى ما أظهرته الأبحاث بأن مدة حضانة الجسم للفيروس هي أسبوعين، لكن لدى الغالبية الساحقة (70% – 80%) تظهر أعراض المرض في الأسبوع الأول، بينما تظهر على 20% من الأشخاص فقط الأعراض في الأسبوع الثاني".

وأكدت د. صونيا أن تقصير مدة الحجر الى 12 يوما، مشروط بإجراء فحصين، أحدهما بين اليوم الخامس حتى الثامن للحجر الصحي، والثاني في اليوم العاشر وإذا ظهرت النتائج سلبية يمكن للمحجور أن يخرج من الحجر بعد اليوم لثاني عشر. وتابعت د. صونيا حبيب: "في حالات ضئيلة جدا تظهر علامات المرض بعد اليوم الثاني عشر، لذلك فإن تقصير المدة بيومين من شأنه أن يفيد اقتصاد الدولة من خلال عودة العمال الذين أدخلوا للحجر الصحي الى أماكن عملهم".