كنوز نت - بقلم: شاكر فريد حسن


           

كلمات في وداع القيادي صائب عريقات


رحل القائد والسياسي المحنك
عاشق الوطن
المدافع عن فلسطين
رحل رجل المهمات الصعبة
والمواقف الوطنية الصائبة
اسألوا الساحات والميادين
والشوارع والأرصفة
عن صائب عريقات
اسألوا الحجارة
ومخيمات غزة والضفة
وبوابات الأقصى
وأسوار القدس
عن رجلٍ مات
عن رجل بحجمِ وطن
أيها الفذ الأصيل
والمفاوض العنيد

كم خسرناكَ
في وداعكَ ينهمرُ
الدمع غزيرًا
وتخرج النساء
في أريحا
والخليل
والجليل
إلى الشوارع
نائحات باكيات
أنت لم تمت
أمثالك لا يموتون
فهم في أعماق القلوب
وأسفار التاريخ خالدون
نم قرير العين هادئًا
يكفي حياتك وموتكَ
عنوان عزة ومجد
وعنوان كبرياء وشموخ..!