كنوز نت - بقلم كرم الشبطي


للحقيقة وجها آخر



للحقيقة وجها آخر
سكرة أوراق الكرم
روحك تصادق الفصول
تصدق لذات المعقول
وما ذنبنا من جمال الهواء.!
إن حمل لنا وقدم أجمل النساء
قد تحرمني اللحظة
وأعود بها محتفلا
بعد هروب وحضور
أراكم فيه سعداء
عينيك للنهايات تختصر المسافات
تتركين خلفك عطرا يقيد البدايات
كذبنا عندما إعتقدنا أننا نسينا
لا شيء ينسينا ذاكرتنا تحيا فينا
يا صغيرتي عندما تكبرين
أنظري للحياة بأمل الحب
لا تدعي الأشواك تخدش القلب
روحك والفكر حماية الجسد
وفي النهاية سوف تكتشفين
كم أحببتك رغم غياب السنين
سكنها قهر الملايين المعذبين
في بقاع الكون مشردين لاجئين
ما زالت ابتسامتها الخجولة
تأخدني معها لزيارة القمر
ليت الحلم ينتهي كما نشاء
ما كنت اعتنقت روح العناء
امرأة شبه البسكوتة
مذاق بطعم الملتوتة
يا لسحرها الكتكوتة
صغيرة الكبر النوتة
معزوفة جسد الحدوتة
اعتقدوا أنني نسيت المرأة من كلماتي
نسيوا هم ما كانت سر بداياتي للمرأة
أسميتها الوطن قدست صورة لأنها تستحق
رسمت فيها عبرت عن الأم الروح الحبيبة
اياكم التناسي لمن ضحت في كل بيت قدس
روحك خير نور مشرق
يطرد الظلام لي ليعشق

الحياة الحب أنتِ الصدق
رقصت بمياه الورد
تسأل أين هو الحب
أطلقي العنان لروحك
لا تسأليني عن الزمن
في رقصة الجسد فرح
في رقصة الروح دمع
عينيكِ من تسدل الستار
لا تنتظري الحياة الآن
القادم حق عدالة المسار
ترسم المشهد كأنك
تجسده وأنت البطل
ما بين خيار خيال
واقع يفرضه القدر
كأننا لم نولد بعد
يوم سقوط الوردة
انهارت الجبال
وهبطت السماء
وارتقت الروح
تاركة الأرض
تحيها الدموع
لانهار الهرب
وتدفق الشلال
دماء القهر
وما زلنا
لها ننتظر
حق العودة
صدق القدر
وما من إمرأة
إلا كانت شهوة
ومن النساء..!
ما يثير الهواء
كأني أسير في رحلة الوداع
أبحث فيها عن أصدق السراب
عطش الشراب يرويني المرار
وكأس الفراغ محتواه الغبار.!
روحك جنة الحياة على الأرض
عانقيني لا تنظري بي للخلف
دعيني أبصر ما يسكن السماء
تحريري من يحرر قيودك أنتِ
هنا وحدة القلب كشف الستر