كنوز نت - وزارة الصحة

ام الفحم : ميس الريم تناشد الاهالي وتقول الى متى ؟


  • المحامية ميس الريم: شاركت في عرس ولم أجد سوايَ يضع كمامة، فغادرت!

أصدر المكتب الناطق بلسان وزارة الصحة حول موضوع الكورونا للإعلام العربي البيان التالي:



كنوز نت - دعت المحامية ميس الريم من سكان مدينة أم الفحم الى ضرورة الاختصار في طقوس الأفراح لكي لا يعود فيروس كورونا ويجتاح المدينة ويحولها الى اللون الأحمر. 


وتقول المحامية ميس الريم: "للأسف ما زالت طقوس الأعراس تقام ليس فقط بشكل حاشد وانما على عدة أيام بما فيها حفل الحناء وسهرة العريس والعروس، وهذه المناسبات في كل مرة تنتهي بعدد ليس بقليل من المرضى. 

لذلك يجب عدم الاستهتار بالمرض ليس من أجل الشخص نفسه وانما من منطلق المسؤولية تجاه الآخرين، من الآباء والأمهات والأجداد الذين هم في دوائر الخطر ولا تكاد تخلو العائلات من المرضى المزمنين الذين يعانون من السكري وضغط الدم المرتفع الذين قد يقتلهم الوباء كما قتل سواهم من أهلنا في المدينة".

 وتابعت: "اناشدكم بأن تأخذوا الأمر بأكثر جدية وعدم الاستهتار، أعداد المرضى في ارتفاع، وشاهدنا بأعيننا ما يمكن أن يحدث حين يتفاقم الحالات المرضية".

وعن تجربتها الشخصية قالت المحامية ميس الريم انها منذ بداية أزمة الكورونا امتنعت عن المشاركة بالأعراس باستثناء مرة واحدة كانت ملزمة بالقيام بواجب بالمشاركة، وحين رأت بأنها الوحيدة من بين الناس التي تضع الكمامة على وجهها اضطرت لمغادرة العرس بعد دقائق معدودة. 

وقالت: "بما أن صاحب العرس لا يرضيه أن يغادر المدعوون الفرح منذ بدايته، ولا يرضيه ايضا ألا يشاركه الناس الفرح فالأجدر به أن يؤجل العرس للسنة القادمة". ودعت المحامية ميس الريم الى التوجه لإجراء الفحص قائلة "إن اجراء الفحوصات بنسبة مرتفعة كفيل بالكشف عن أكبر من المرضى المؤكدين وعزلهم وبالتالي قطع سلاسل العدوى".