كنوز نت - وزارة الصحة

  • د. زاهي سعيد: لم أشارك في عرس أو مأتم منذ بداية أزمة كورونا


أصدر المكتب الناطق بلسان وزارة الصحة حول موضوع الكورونا للإعلام العربي البيان التالي:


كنوز نت - صرّح الدكتور زاهي سعيد، نائب مدير صندوق المرضى العام كلاليت في لواء الشمال ومتحدث بلسان وزارة الصحة وعضو الهيئة الاستشاريّة المهنيّة المعيّنة من قبل مدير عام وزارة الصحة البروفيسور حيزي ليفي، بأنه "ومنذ بداية أَزمة كورونا لما يشارك في عرس أو مأتم أو أي مناسبة اجتماعية أخرى وتحديدًا منذ شهر آذار الماضي".

وأضاف د. سعيد: "أَوّد التأكيد هنا على دعوتي للجميع بعدم المشاركة في الأفراح والمناسبات التي تجري بشكل مخالف لتعليمات وزارة الصحة، واذا حدث أن شارك أحدهم باعتبار أنّه يرى نفسه ملزمًا بالمشاركة فإنّ عليه أن يتحمّل المسؤولية الشخصية وعزل نفسه لمدة لا تقل عن 12 يومًا". وأكّد أنّ الأساس هو أن لا تقام الأعراس على الإطلاق وأن لا يتم إحراج الناس من خلال دعوتهم للفرح، كما لا ينبغي أن تُفتَح بيوت العزاء أمام العامة إلّا بالقيود التي تفرضها وزارة الصحة، أو القيام بواجب العزاء هاتفيًّا، أو عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

وشدّد د. زاهي سعيد على أن الأعراس هي المصدر الأوّل للعدوى، وروى عن واقعة حدثت مؤخرًا وهي مشاركة سبعين شخصًا في عرس، وقد أصيب جميعهم بالعدوى. وعن زياراته لوالدته قال د. زاهي سعيد: "بسبب طبيعة عملي واحتمالات تعرضي لمرضى كورونا بشكل يومي فإنّني أمتنع عن زيارة والدتي المسنّة منذ شهور، وأتحدّث معها يوميًا عبر أجهزة الإتصال المختلفة وأسمع أخبارها وأطمئن عليها وهي متفهمة جدًا للظروف".



  • فحوصات PCR للكورونا صنعت في البلاد لتقصير فترة ظهور النتائج بـ 5 ساعات 

أصدر المكتب الناطق بلسان وزارة الصحة حول موضوع الكورونا للإعلام العربي البيان التالي:


كنوز نت - عرض وزير الصحة يولي إدلشطاين اليوم فحوصات PCR للكورونا التي صنعت في البلاد لتقصير فترة ظهور النتائج بـ 5 ساعات على أن يبدأ العمل بها في الأسابيع القليلة القادمة في المختبرات والمستشفيات. ووفقًا للإنتاج الجديد فإنه سيتم تقصير وجود العيّنات في المختبرات من 8 الى 4 ساعات، بحيث سيكون العمل مع روبوت.

يشار الى أن نقل العيّنة لأنبوب الإختبار يستغرق ساعة كما هو الحال اليوم، بينما وبمعالجة الروبوت الإسرائيلي سيستغرق الأمر 5 دقائق فقط. سيتم تقصير فترة تعطيل الفيروس من ساعة واحدة إلى 40 دقيقة؛ إنتاج الحمض النووي من 3 ساعات الى حوالي ساعة وربع.

وقال وزير الصحة يولي إدلشطاين: "التكنولوجيا في إسرائيل تحقق رقمًا قياسيًا مرة تلوَ الأخرى. سيرى العالم الآن أن تقصير الفترة الزمنية من شأنه تقليل المخاطر، ويكون أكثر نجاعة، والأمر الذي لا يقل أهمية هو أن الإنتاج إسرائيلي. أتقدم بالشكر الجزيل الى قسم المختبرات في وزارة الصحة ومكتب رئيس الوزراء الذين يقدمون كل الدعم لذلك".