كنوز نت - نابلس - فلسطين


قتيل و7 إصابات خلال شجار مسلح في بلاطة



نابلس  - كنوز نت - أصيب 7 مواطنين، صباح اليوم السبت، بجروح مختلفة وصفت أحدها بالخطيرة خلال اشتباكات بالأسلحة اندلعت بين عائلتين في مخيم بلاطة شرق نابلس .

وقالت مصادر أمنية أن الاشتباكات المسلحة مستمرة منذ عدة ساعات بوتيرة مختلفة إلا أن حالة من التوتر تسود المخيم أثر هذه الاشتباكات التى اندلعت بين عائلتين داخل المخيم وأسفرت عن وقوع سبع إصابات حتى اللحظة وصفت اصابة أحدها بأنها خطيرة".

هذا وناشدت اللجنة الشعبية لخدمات مخيم بلاطة الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء للتدخل العاجل والفوري لحقن الدماء في مخيم بلاطة .
وقالت اللجنة أن مخيم الشهداء ومفجر الانتفاضتين ومعقل الأسرى البواسل الذي أصبح اليوم أشبه بساحة حرب واقتتال وفتنة.

وقالت محافظة نابلس إن إدارة مستشفى رفيديا أبلغت بوفاة حاتم أبو رزق من مخيم بلاطة متأثرًا بإصابته في الاشتباكالات التي جرت الليلة الماضية وصباح اليوم.

وحسب ما جاء في بيان للمحافظة، نقلًا عن الأجهزة الأمنية فإن الوفاة نتجت عن إصابة ذاتية أثناء محاولة أبو رزق إلقاء عبوة متفجرة في الشجار الذي شهده المخيم فجرًا.



وأُبلغت محافظة نابلس قبل قليل من إدارة مستشفى رفيديا بوفاة المواطن حاتم أبو رزق من مخيم بلاطة متأثرًا بإصابته.

وفي وقت سابق قالت محافظة نابلس إن شجارًا قديمًا في مخيم بلاطة تطوّر الليلة الماضية إلى استخدام السلاح بين أطرافه، ما أسفر عن وقوع 5 إصابات جرى تحويلها إلى مستشفى رفيديا الحكومي بنابلس. 

تصريح من محافظة نابلس بشأن الأحداث التي شهدها مخيم بلاطة

وجاء في بيان اليوم السبت، أن محافظة نابلس تتابع مع الأجهزة الأمنية تداعيات الأحداث التي شهدها المخيم. وتقوم الأجهزة الأمنية في هذه الأثناء بتطويق المخيم ومحيط المستشفى لمنع تفاقم الأحداث أو تسجيل مزيد من الإصابات إثر حالة الاحتقان والاشتباك الأخيرة. 

وأشادت المحافظة بالجهود التي تبذلها الفصائل ولجنة الخدمات داخل المخيم لمساندة الأمن من أجل احتواء الأحداث المقلقة، والتي أسفرت عن بث مشاعر الخوف والرعب في صفوف المواطنين خاصة الأطفال والنساء والشيوخ.

وقالت إنه تم التشديد على ضرورة تكثيف العمل من أجل التحقيق في ملابسات هذه الأحداث بهدف ملاحقة مطلقي النار ومستخدمي السلاح غير الشرعي في ترهيب المواطنين، ومن ثم تقديمهم للقضاء بما يتماشى مع القانون وقرارات الرئيس المشددة والقاضية بملاحقة هذا السلاح وتغليظ العقوبات المفروضة على الجرائم المتعلقة بحيازة واستعمال الأسلحة النارية والاتجار بها وتصنيعها وتهريبها بصورة مخالفة للقانون.