كنوز نت - للكاتبة انتصار عابد بكري


عذرا أيها المصطفى المختار


رددوا معي وصلوا على من بكى
شوقًا لرؤية أمة المؤمنين
عذرا أيها المصطفى المختار
من يجرؤ على شتمك ،
عظُم هذا العار..
هل سمعتم عّمن أكرمه نبيًا الله
هو نفسه أبو عبد الله
إبن المنذور عبد الله
 وعلى لسان جده عبد المطلب قيل
للبيت رب يحميه ،
كان عام الفيل..

 في الثاني عشر ربيع أول
بشّر الغفور
ليلة النور بمولد النور
وجاء النور خير خلق الله خير الأنام
شفيع الأمة برسالة طهارة،
برسالة السلام
ومكر الماكرون
والله خير الماكرين
يوم كفى رسوله الكريم المستهزئين...
ونصره بنصرة الدين ...
يا خير أمة أخرجت للناس كنتم
صلت سلمت وباركت الأنبياء
صلوا على الحبيب وسلموا عليه تسليما...
رددوا معي وصلوا على من بكى
شوقًا لرؤية أحبابه
-إذ كنتم أنتم-