كنوز نت - بقلم، جميلة شحادة


أن تكون غريبا

*****************

أنْ تكونَ غريباً
يَعني لا جدرانَ تَقيكَ
مِنْ جمرِ عيونِ المُدُنْ.
**
أنْ تكونَ غريباً
يَعني أنْ تكونَ عظامُكَ صخراً
تَتلقَّى حَفْرَ الفأْسِ فيها
 بِصمتْ
**
أنْ تكونَ غريباً
يَعني أنْ تَفصِلَ الملحَ
كلَّ ليلةٍ عنْ دمعِكَ
 لتسطيعَ النوْمْ
**
أنْ تكونَ غريباً
يَعني أنْ تُلوِّحَ للمراكب الراسيةِ
على سواحلِ كُتبِ التأريخِ؛

تُطيلُ النظرَ فيها،
مُتوَهِّماً أنها ستُبادلُك الوُدَّ،
أو أنها ستتمرد على حبسها
في صفحاتِ صفراء مهترئه
وتَحملُكَ في أحشائِها
لتنقلكَ الى جُغرافِّيةِ المكانِ المنشودْ.
لا تثقْ بحروفِ كتبِ التأريخْ
لا تُطِلِ النظَرَ الى الصّوَرِ فيها
 لا تشْترِ بطاقةَ السفرِ لمراكبَ وَهْمِيه
احتفظْ بالشّوْقِ، وَصنْ في الرِمشِ الهويه
إنها رفيقةُ الدّربِ التي تؤنسِ غُرْبتكَ
وهي أصلُ القضيَّه


*****************************
بقلم، جميلة شحادة