كنوز نت - من سعيد بدران


مركز ميله يبدا بتعليم العبرية لامتحانات ياعيل عبر تقنية الزوم


كنوز نت - بدأ مركز "ميله" المنبثق عن جمعية المعالي للتوجيه الاكاديمي والمجتمعي، بتنظيم دورات تحضيرية لامتحان القبول باللغة العبرية "ياعيل" في الجامعات، عبر تقنيّة الزوم الالكترونية المحوسبة، وذلك لتعذر القيام بعملية التعليم المباشر بسبب التقييدات المفروضة نتيجة وباء الكورونا.

 واتخذ مركز "ميله" ان الواجب والالتزام الأخلاقي المهني يوجب توفير الحلول الملائمة والواقعية للتواصل مع الطلاب واستمرار تقديم الخدمات لهم في هذه الظروف الصعبة، وخاصة تفعيل دورات "ياعيل"، ولذا قام المركز باستغلال تقنية الزوم لتعليم دورة ياعيل التحضيرية عن بعد.

وأشار عضو طاقم ميله ومرشد الدورة، اسد عيادات، الى ان الطاقم الذي يشارك فيه ايضًا كل من الأستاذ هشام محاجنه والمربية ياسمين بكري، عكف مدة طويلة على اعداد مواد ياعيل ذات جودة عالية لاستعمالها في الدورات التحضيرية. وأضاف ان الطلاب المشاركين بالدورة الأولى عبر تقنية الزوم لم يخفوا اعجابهم بالوسائل التي تم استعمالها، وتقديرهم لمدى الجدية والجهوزية التي تميّز بها مركز "ميله" بشكل عام وخلال اللقاء الأول بشكل خاص.

ومن الجدير بالذكر ان المركز يواصل العمل وتطوير مواد وبرامج مميزة ومناسبة لجمهور الهدف من الطلاب الراغبين بتحسين مستوى لغتهم العبرية عشية توجههم للتعليم الاكاديمي في الجامعات والكليات بالبلاد.


هذا ويعمل طاقم ميله على التحضير للدورات المحوسبة القادمة لاعداد الطلاب عشية امتحان في شهر كانون اول القادم.

ومن الجدير بالذكر ان طاقم التوجيه التعليمي في المركز، جهزقبل عدة أيام ثلاثة كتب جديدة أضيفت للحقيبة التعليمية الخاصة بمركز ميله المختص بإعداد الطلاب لاجتياز امتحانات اللغة العبرية "ياعيل". وهذه الكتب الثلاثة تتعلق بكتابة الانشاء، كتاب الامتحانات، وقاموس عبري-عبري-عربي وهو الأول من نوعه في هذا المجال ويحتوي على 1800 كلمة متداولة في امتحانات ياعيل. .

وتجدر الإشارة إلى أن هذا العمل يندرج في إطار مشروع الوقف التعليمي لطلاب المرحلة الثانوية الذي تشرف عليه جمعية المعالي.