كنوز نت - وزارة الصحة


أيمن سيف يناشد بإرجاء الأعراس للعام المقبل: لا نريد بلدات حمراء


  •  أصدر المكتب الناطق بلسان وزارة الصحة حول موضوع الكورونا للإعلام العربي البيان التالي:


كنوز نت - وصف ايمن سيف، مسؤول شؤون الكورونا في المجتمع العربي، اللقاء الذي عقد يوم أمس مع رجال الدين المسيحيين في حيفا بأنه مهم للغاية، وأنه يأتي استمرارا لسلسلة لقاءات عقدها سيف وبروفيسور روني جامزو، مدير "مغين يسرائيل" هذا الأسبوع مع عدد من رجال الدين المسلمين في كفرقاسم والشيخ موفق طريف في جولس. وقال سيف: "الهدف من هذه اللقاءات هو التعاون ونقل رسالة الى مجتمعنا بكل فئاته وطوائفه".

وأعرب أيمن سيف خلال اللقاء عن قلقه وتخوفه من عودة المناسبات والأعراس في المجتمع العربي بعد الخروج من الاغلاق وقال: "مرّة أخرى أذكّر بأن السبب الرئيسي للعدوى في مجتمعنا العربي هو الأعراس، ولهذا السبب تحسن وضع المجتمع العربي بعد توقف الأعراس. وضعنا اليوم يعتبر جيّدا جدا، فتعالوا لنحافظ على هذا الوضع الخالي من البلدات الحمراء، لأن العودة الى الأعراس والمناسبات تعني عودة الارتفاع في أعداد الإصابات، وتعني بلدات حمراء مرة أخرى وإغلاق وضرر كبير على مجتمعنا. 

نحن لا نريد أن نكون هناك، ولذلك واجب علينا تأجيل الأعراس والمناسبات للسنة القادمة لعلها تكون أفضل".

إليكم صورة وضع الكورونا في مستشفيات الناصرة


  • أصدر المكتب الناطق بلسان وزارة الصحة حول موضوع الكورونا للإعلام العربي البيان التالي:

مستشفى الناصرة (الإنجليزي):

13 شخصًا يمكثون في قسم الكورونا (بينهم 4 موصولين بجهاز التنفس الإصطناعي)
10 بحالة خطيرة

2 بحالة متوسطة
1 بحالة بسيطة
وتم إجراء 122 فحصًا في الـ24 ساعة الأخيرة.

مستشفى العائلة المقدسة (النمساوي):

6 أشخاص يمكثون في قسم الكورونا.
5 بحالة خطيرة
1 بحالة بسيطة
وتم إجراء 8 فحوصات في الـ24 ساعة الأخيرة.

  • المطران د. يوسف متى: رجال الدين لهم دور هام في توعية الجمهور بالحفاظ على التعليمات

وصف سيادة المطران الدكتور يوسف متى، متروبوليت حيفا وعكا والناصرة وسائر الجليل، للروم الملكيين الكاثوليك، الاجتماع مع منسق مكافحة الكورونا ومدير "مغين يسرائيل" البروفيسور روني جامزو وأيمن سيف، مسؤول ملف مكافحة الكورونا في المجتمع العربي، بأنه اجتماع هام للغاية. وقال سيادة المطران يوسف متى إنه "تم الحديث عن أهمية مكافحة هذا الوباء من خلال الحفاظ على التعليمات بوضع الكمامة والتباعد الاجتماعي والنظافة الشخصية بعد كل اتصال مع أشخاص آخرين". 

وأضاف: "نحن كرجال دين لنا دور كبير في توعية الجمهور للحفاظ على التعليمات. نشهد اليوم تراجعا في أعداد الإصابات بالفيروس، وذلك ناتج عن التزام بعض الناس بالتعليمات، ولكن رجاؤنا هو أن نلتزم جميعا بهذه التعليمات، خصوصا موضوع التجمهرات سواء في الأعراس أو في المآتم أو في المحلات العامة". وتابع: "علينا أن نضع نصب أعيننا صحة الأعزاء علينا والذين هم بأمس الحاجة منا للحفاظ على حياتهم وسلامتهم. نأمل من الله أن نوصل "رسالة حياة" للآخرين.